رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

منح نعاج لأسر 'ضحايا السبالة'.. توانسة: إهانة


احتجاج في سيدي بوزيد بعد 'حادث السبالة'

تفاعل عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في تونس مع قرار رئيس الاتّحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري توفير موارد رزق لعائلات ضحايا حادث النقل بالسبالة، عبر منحهم 10 نعاج للعائلة الواحدة.

واستنكر عدد كبير من النشطاء مبادرة الاتحاد تجاه أسر ضحايا الحادث الذي أودى بحياة 12 شخصا.

واعتبر معلقون أن هذه المساعدة "لا يمكن أن تساهم في تحسين أحوال أسر الضحايا التي تواجه أوضاعا حياتية صعبة".

واعتبر آخرون أن هذه المساعدات تمثل "إهانة" لعائلات ضحايا الحادث، الذي فجرّ نقاشات واسعا في تونس بشأن ظروف اشتغال العاملين في القطاع الفلاحي.

وردا على هذه التعليقات، قال رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، عبد المجيد الزار، إن "المنظمة معوزة على مستوى الإمكانيات، وهدف مبادرتنا هو دفع للمجموعة الوطنية نحو إطار تضامني".

و"اتحاد الفلاحة" هو منظمة نقابية مستقلة تدافع عن حقوق العاملين في قطاع الفلاحة والصيد البحري.

ولم تكن بادرة الاتحاد هي الوحيدة، إذ أعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة أنها خصصت 200 ألف دينار (66 ألف دولار) لـ"أسر الجرحى والمتوفين لبعث مشاريع صغرى وخلق موارد رزق، ضمن برنامج التمكين الاقتصادي للأسر ذات الوضعيّات الخصوصية".

كما أعلنت الوزارة عن "تعهّد مكتب المندوب الجهوي لحماية الطفولة، بالأطفال ومتابعة كل الوضعيات كل حسب خصوصيتها، حيث سيتمّ إرجاع الأطفال المنقطعين إلى مقاعد الدراسة، أو إدماجهم بمسالك التكوين المهني، وفي حال عدم وجود سند عائلي سيتم التكفل بهم بإحدى مؤسسات الطفولة بالجهة".

المصدر:أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG