رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

باريس: لا ندعم حفتر في هجوم طرابلس


وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

رفض وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان اتهامات من حكومة طرابلس بأن بلاده تدعم حفتر في هجومه الحالي، وقال إن هدف فرنسا هو "محاربة الإرهاب".

وأضاف لو دريان في تصريحات لصحيفة "لو فيجارو": "هذا هو هدفنا في المنطقة".

وتابع في أول تصريحات علنية له منذ بدء الهجوم أن فرنسا تساند أيضا حكومة طرابلس برئاسة فائز السراج.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا قد ألمح إلى شدة قرب باريس وجهات أخرى من حفتر، فيما قالت حكومة طرابلس إن فرنسا تلعب على الحبلين.

وفي السابق، ساندت فرنسا جهود حفتر لمحاربة المتشددين الإسلاميين في ليبيا وشمل ذلك تقديم دعم عسكري.

وقال لو دريان إنه لم يكن على علم بأن حفتر سيشن الهجوم على طرابلس رغم زيارته لبنغازي وطرابلس قبيل انطلاق الهجوم بأيام، وألقى باللوم على الطرفين.

وتابع "أدركت، على خلاف توقعاتنا، أن الوضع يكتنفه الجمود، كان السراج مثل حفتر مترددا في تخطي العقبات من أجل إبرام اتفاق سياسي".

والشهر الماضي، حث الاتحاد الأوروبي قوات "الجيش الوطني الليبي" على وقف هجومها على طرابلس لكن الخلاف بين فرنسا وإيطاليا أضعف البيان، الذي لم يذكر في نسخته الأخيرة حفتر بالاسم وتجنب حصر اللوم في تصعيد الأوضاع بليبيا على هجومه على طرابلس، وأشار إلى وجود متشددين إسلاميين بين القوات المناوئة لحفتر.

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG