رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بن صالح: أطراف تسعى إلى زرع الفتنة في الجزائر


عبد القادر بن صالح

قال رئيس الدولة المؤقت في الجزائر، عبد القادر بن صالح، إن "إضعاف وزعزعة استقرار الجزائر يشكل خيارا استراتيجيا لبعض الأطراف"

وأضاف بن صالح في كلمة له موجهة للجزائريين قبل قليل: "شعبنا مدعو اليوم إلى التحلي بأقصى درجات اليقظة"، متهما أطرافا لم يسمها بـ"السعي إلى زرع بذور الفتنة والمس بالدولة".

ودعا بن صالح الجزائريين إلى الحوار تحضيرا للانتخابات الرئاسية المقبلة قائلا: "الحوار الذكي والبناء ذي النية الصادقة هو السبيل الأوحد لبناء توافق مجد وواسع يسمح بتوفير الشروط الملائمة لتنظيم انتخابات رئاسية في الآجال المحددة والتي من شأنها أن تُخرج بلادنا بشكل نهائي ودائم من عدم الاستقرار السياسي والمؤسساتي".

وأضاف بن صالح: "مكافحة الفساد وتبديد المال العام التي كانت في صلب المطالب الشعبية عرفت تسارعا يؤكده إحكام قبضة العدالة على ملفات ثقيلة بعزم وبطريقة منهجية ومستديمة سيكون لها الأثر المحمود على الاقتصاد الوطني الذي سيتخلص بفضل ذلك من مغبات الممارسات التي لطالما أعاقت سيره".

وحذر بن صالح من "مخططات تدفع نحو الفراغ الدستوري وغياب الدولة" وجر البلاد نحو "دوامة عدم الاستقرار".

وأكد رئيس الدولة الجزائرية أن "الدولة حريصة على إحداث القطيعة وإجراء التغيير التدريجي الذي يريده الشعب بما يكفل الانتقال السلس لمقاليد الحكم وإدارة الشأن العام".

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG