رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تطبيق بالمغرب للتبليغ عن انتهاكات حقوق الإنسان


حقوق الإنسان

أطلقت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (كبرى المنظمات الحقوقية في المغرب) تطبيقا جديدا يوفر خدمة للتبليغ عن انتهاكات حقوق الإنسان لفائدة المواطنين من أجل تقديم شكاواهم.

التطبيق الذي يسمى "AMDH" يتيح للمواطنين الذي تعرضوا لانتهاك فيما يخص حقوقهم المدنية، التبليغ بشكل مباشر وفوري من أي مكان دون الحاجة للتنقل إلى فروع الجمعية أو أي إطار حقوقي آخر.

ويتعين على المواطنين الراغبين في تقديم شكاية، تقديم معطيات شخصية أولية إلى جانب تفاصيل الحادثة التي نتج عنها خرق لحق من حقوقهم؛ سواء عبر وصفه كتابة أو إرسال مقاطع فيديو توثق للنازلة.

"عندما تصلنا هذه المعطيات، نقوم بتحريك المسطرة الخاصة بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان والتي نعمل من خلالها على التأكد من الشكاية وتتبعها عبر ربط الاتصال بالمشتكي والجهة التي قامت بالخرق"، يوضح رئيس الجمعية الحقوقية، صاحبة المشروع، عزيز غالي.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن هذا التطبيق يمثل طفرة على مستوى العمل الحقوقي بالمغرب، الذي "بات يواكب التحديث والرقمنة"، على حد تعبيره.

وأكد غالي، الذي انتخب حديثا على رأس الجمعية، أن هذا التطبيق سيمكن المواطنين القاطنين في مناطق نائية من تقديم شكاواهم والتعريف بطبيعة الخروقات التي يواجهونها دونما الحاجة إلى التنقل، ما سيرفع بحسبه من "مستوى الكشف" عن الانتهاكات الحقوقية بالمغرب.

وبخصوص تفاعل المواطنين مع التطبيق الجديد، أكد غالي، أن الجمعية تلقت العديد من الشكايات خاصة من طرف المنتمين والمنخرطين في صفوف الإطارات الحقوقية، مؤكدا أن قاعدة المشتكين بدأت تتوسع.

أما بشأن طبيعة الانتهاكات التي تم التبليغ عنها إلى حدود الآن، فأشار رئيس المنظمة الحقوقية إلى توصل اللجنة المكلفة بشكايات تتعلق بالحق في الحصول على وثائق مدنية، أو عدم التوصل بالرواتب من طرف العمال، إلى جانب شكايات ترتبط بالتضييق على المهاجرين.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (2)

XS
SM
MD
LG