رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. تغريدات وتدوينات تناقش 'افتتاحية الجيش'


قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح

تفاعل عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر مع مضمون افتتاحية مجلة الجيش، التي أكدت على التزام المؤسسة العسكرية في الجزائر بالحلول الدستورية، وفي مقدمتها إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 4 يوليو القادم.

وتباينت ردود وقراءات المدونين والمغردين على الافتتاحية الصادرة في آخر عدد من مجلة الجيش، والتي اتهم فيها هذا الأخير "بيادق حاولوا تنفيذ مخطط ذنيء في البلاد".

واعتبر مدونون أن الجيش "يخوض باحترافية عالية حربا قذرة قاسية ضد أعداء الجزائر".

وقال آخرون إن افتتاحية المجلة "وجّهت رسالة واضحة للتيار السياسي الموالي لفرنسا، وأنصار الدولة العميقة".

في المقابل أشار مدونون إلى أن تأكيد الجيش على الذهاب للانتخابات الرئاسية، ورفض الدخول في مرحلة انتقالية "من شانه الزج بالبلاد في أتون الفوضى"، معتبرين أن دعم رئاسيات 4 يوليو، "مناهض للحراك الشعبي".

ولفت هؤلاء إلى أن افتتاحية مجلة الجيش "تُخوّن كل رأي مخالف لموقف المؤسسة العسكرية الرافض لمرحلة انتقالية".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG