رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

توانسة لقنوات التلفزيون: كفى عنفا في رمضان


من مسلسل أولاد مفيدة

تواجه الأعمال التلفزيونية الرمضانية في تونس، حملة انتقادات واسعة على خلفية ما يعتبره نشطاء "عنفا غير مبرر" تتضمنه العديد من المشاهد واللقطات.

وأبدى مستخدمون على وسائل التواصل الاجتماعي، قلقهم إزاء تمرير هذه المشاهد في أوقات الذروة، خاصة أن هذه المسلسلات تُحظى بمتابعة شريحة واسعة من الأطفال والقصّر.

وتعرض القنوات التونسية جملة من المسلسلات من بينها "المايسترو" على القناة الوطنية الأولى (حكومية) و"النوبة" على قناة نسمة و"القضية 460" على قناة التاسعة و"أولاد مفيدة" في موسمه الرابع على قناة الحوار التونسي.

وفي هذا السياق، وجهت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري "لفت نظر" إلى قناة الحوار التونسي، بخصوص مسلسل "أولاد مفيدة".

ودعت الهيئة القناة إلى "الالتزام بعدم عرض المسلسل قبل الساعة العاشرة مساء، والكتابة على كامل الشاشة وبخط واضح "هذا البرنامج يحتوي على مشاهد عنف من شأنها التأثير على الفئات الحساسة وخاصة الأطفال دون سن 12 سنة".

كما طالبت الهيئة القناة بـ"وضع علامة أسفل الشاشة، طيلة عرض الحلقة، تفيد أن البرنامج ممنوع على من سنهم أقل من 12 سنة".

واستجابت القناة لدعوات الهيئة، وقالت عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك "تمت إعادة تركيب كل الحلقات المتبقية من مسلسل أولاد مفيدة ووقع حذف كل المشاهد التي يمكن أن يقال عنها "عنيفة ".

كما أثارت بعض الأعمال الرمضانية حفيظة الأمنيين بسبب ما اعتبروه "ترويجا لمشاهد العنف ضد السلطات الأمنية".

وقد عبّرت منظمة أمن شباب تونس في بيان لها عن " غضبها من الصورة التي تمّ ترويجها للأمنيّ التونسي بـ3 مسلسلات في نفس الليلة، حيث ظهر الأمني بسلسلة "الهربة" على قناة التاسعة في صورة الأحمق، أما قناة الحوار التونسي فقد اعتبرها البعض انّها تُروّج للعنف ضدّ الأمني من خلال قتله في مسلسل "أولاد مفيدة"، كما تمّ أيضا الاعتداء على عون أمن بمسلسل "المايسترو" على القناة الوطنية الأولى".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG