رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

52 مهاجرا يقتحمون أسوار مدينة مليلية


مهاجرون أفارقة يحاولون عبور السياج الحدودي المحيط بمليلية (2014)

اقتحم 52 مهاجرا إفريقيّا الأحد أسوار مدينة مليلية الخاضعة للسلطات الإسبانية والواقعة شمال المغرب.

ودخل هؤلاء المهاجرون إلى المدينة عبر تسلق السياج الحدودي الذي يفصلها عن المغرب، وفق ما أكدته السلطات الإسبانية.

من جهتها، أفادت السلطات المحلية لإقليم الناظور شمال المغرب، بأن القوات العمومية المغربية "تدخلت لإحباط هذه العملية، حيث تمكنت من توقيف 40 من المهاجرين غير القانونيين، فيما تمكن حوالي 50 منهم من اجتياز السياج الفاصل".

وأكدت السلطات المغربية أنه "تم خلال هذه العملية تسجيل إصابة 7 من أفراد القوات العمومية وشخصين من بين المقتحمين بجروح نقلوا على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بمدينة الناظور لتلقي الإسعافات اللازمة".

وحاول 100 مهاجر اقتحام سياج الأسلاك الشائكة فجر الأحد لدخول مليلية، لكن أجهزة الأمن الإسبانية والمغربية منعت نحو نصفهم، حسب ما أعلنته السلطات الإسبانية في بيان.

وأكد البيان أن مهاجرا نُقل إلى مركز طبي بعد إصابته بجروح أثناء تسلقه السياج فيما أصيب أربعة من الضباط الإسبان بكدمات.

وأوقفت الشرطة أحد المهاجرين بسبب مهاجمته ضابطا، بينما نقل مجموع المهاجرين الموقوفين إلى مركز مؤقت لاستقبال المهاجرين.

وتعد هذه أكبر محاولة لاقتحام الحدود بين مليلية والمغرب منذ أكتوبر 2018، حين اقتحم 300 مهاجرا السياج الحدودي.

ونجح 200 مهاجرا في اجتياز الحدود في ذلك الوقت فيما توفي مهاجر جراء نوبة قلبية.

وتفيد أرقام المنظمة الدولية للهجرة بأن 1605 مهاجرين عبروا برا إلى مدينتي سبتة ومليلية في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام.

المصدر: وكالتي الأنباء الفرنسية والمغربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG