رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

شكوك في وجود دافع عنصري وراء مقتل مغربي بإيرلندا


الضحية عزام الركراكي

قُتل شاب مغربي مقيم بإيرلندا الجمعة إثر تعرضه للطعن وسط حديقة بالعاصمة الإيرلندية دبلن، أثناء توجهه إلى أحد المساجد لتأدية الصلاة.

صحيفة "ذا صن" البريطانية نشرت خبر مقتل الركراكي
صحيفة "ذا صن" البريطانية نشرت خبر مقتل الركراكي

وأفادت صحيفة "ذا صن" في نسختها الإيرلندية بمعطيات حول جريمة قتل الشاب المغربي عزام الركراكي الحامل للجنسية الإيرلندية، والذي توفي عن عمر 18 سنة.

وقالت الصحيفة إن الشرطة الإيرلندية أكدت أن الأمر كان "نتيجة شجار بين مجموعة من الشباب".

واستبعدت الشرطة أن تكون دوافع عنصرية جريمة القتل، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

إلا أن عم الشاب الراحل، محمد الركراكي، أكد أن نية الإيذاء موجودة نظرا لتعرض الضحية لثلاث طعنات إحداها كانت في القلب، ما أدى إلى وفاته قبل وصوله إلى المستشفى.

وفي حديثه مع "أصوات مغاربية"، أوضح عم الضحية أن الشاب كان في طريقه يوم الجمعة في الساعة 8 و10 دقائق، أي قبل موعد الإفطار، إلى المركز الإسلامي بدبلن رفقة أصدقائه من المسلمين لتأدية الصلاة والإفطار، قبل أن يصادفوا في طريقهم مجموعة من الشباب الإيرلنديين.

وتابع محمد الركراكي سرد الوقائع قائلا: "في حديقة فانزبري بمنطقة داندروم، وقع شجار بين الشباب، ليستل أحد الإيرلنديين سكينا طعن به عزام 3 طعنات فارق على إثرها الحياة مباشرة".

وأكد عم الضحية، الذي يوجد حاليا في إيرلندا، أن المشتبه فيه سلّم نفسه للشرطة يوم السبت عن طريق محام، مبررا ما قام به بمحاولته الدفاع عن نفسه.

وفاة عزام الركراكي، الذي كان يتابع دراسته بالسنة الأخيرة من سلك الباكالوريا، خلفت حزنا وصدمة لدى أفراد من الجالية المغربية والمسلمة بإيرلندا، التي حضرت بعدد كبير مراسم عزاء أقامها المركز الإسلامي بدبلن.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG