رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الاتحاد الأوروبي: هجوم طرابلس تهديد للأمن الدولي


خلال اجتماع السراج ورئيس المجلس الأوروبي

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن هجوم قوات خليفة حفتر على طرابلس يشكل "تهديدا للسلم والأمن الدوليين".

وقال أعضاء الاتحاد الأوروبي بعد اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في إعلان مشترك إن "الهجوم العسكري للجيش الوطني الليبي على طرابلس وما تلاه من تصعيد في العاصمة وحولها يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين ويصعد من التهديد لاستقرار ليبيا".

ويأتي هذا الموقف عقب لقاء جمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الإثنين في العاصمة البلجيكية بروكسل، برئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك.

ووفق بلاغ لرئاسة حكومة الوفاق فإن الاجتماع تطرق إلى تطورات الأحداث في ليبيا والموقف الأوروبي تجاه الهجوم على العاصمة الليبية طرابلس.

وقال تاسك خلال هذا اللقاء إن ليبيا "هي شريك استراتيجي للاتحاد الأوروبي"، معتبرا أن "استقرارها يمثل أمراً حاسماً لأمن المنطقة في جنوب البحر الأبيض المتوسط ومنطقة الساحل".

وأكد المسؤول الأوروبي أن "الهجوم على طرابلس يهدد العملية السلمية التي قطعت شوطا طويلا للوصول إلى تسوية"، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي "سيعمل على إيجاد صيغة لوقف إطلاق النار والمساهمة في حل سلمي وديمقراطي في إطار الأمم المتحدة".

وكان السراج اجتمع الإثنين أيضا بالممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية بمقر المفوضية الأوروبية، فيدريكا موغريني.

وأكدت موغريني خلال الاجتماع أنه "لا حل عسكريا للأزمة الليبية"، داعية إلى "وقف الهجوم على طرابلس والعودة للمسار السياسي وفقاً لخطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة".

المصدر: أصوات مغاربية/وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG