رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نائب تونسي في قلب جدل بسبب سهرة في مصر


النائب التونسي سفيان طوبال

أثار رئيس كتلة نداء تونس بالبرلمان التونسي، سفيان طوبال، جدلا على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن ظهر في فيديو وهو يوزع أوراقا نقدية خلال سهرة.

​ويظهر في مقطع الفيديو الذي تداوله مستخدمو الشبكات الاجتماعية النائب عن حركة نداء تونس ورئيس كتلته البرلمانية، سفيان طوبال، بصدد إلقاء أوراق نقدية في سهرة بمصر.

وأثار مقطع الفيديو موجة من التعليقات التي انقسمت بين معارضة سلوك النائب وبين الدفاع عن "الحياة الخاصة للشخصيات العامة".

​وانتقد تونسيون تصرّف طوبال، مشيرين إلى أنه "كان من المفترض تقديم تلك الأموال في أعمال خيرية بدل تبديدها في السهرات الخاصة".

وذكّر هؤلاء المنتقدين بالوعود الانتخابية التي كان طوبال وحزبه قد أطلقاها في الحملة الانتخابية التي سبقت فوز نداء تونس بالانتخابات التشريعية والرئاسية في 2014.

في المقابل، دافع آخرون عن رئيس كتلة نداء تونس، مؤكدين "حق الشخصيات العامة في التمتع بحياة خاصة بعيدا عن الأضواء".

وهاجم المدافعون عن طوبال ما وصفوه بتدخل البعض في الحياة الخاصة للسياسيين، قائلين إن "تتبع المواطنين في حياتهم الخاصة سلوك تتبعه الأنظمة الاستبدادية لترهيب خصومها".

وتناقلت وسائل إعلام محلية ردا لطوبال على صفحته بفيسبوك، مؤكدة أن النائب حذفه لاحقا.

وقال طوبال في رده الذي نسبته إليه وسائل إعلام: "كما توقعنا، تنزل أطراف بثقلها لضرب المسار التوحيدي الذي بدأنا نعمل على إرسائه وانطلقت في عمليات التشويه".

وأضاف طوبال: "كل من سافر إلى مصر يعلم أن هناك تقاليد تحدد الخصوصيات الثقافية للمجتمعات، وفي مصر هناك تقاليد فرح بالضيوف وترحيب خاص يتم عن طريق الرشق (إلقاء الأموال)".

وأوضح طوبال أن "النقود هي ملك للمطعم يتم استعمالها للشو (الاستعراض) فقط".

ويقود طوبال أحد جناحي نداء تونس الذي انقسم إلى شقين بعد فشل مؤتمره الانتخابي الأول الشهر الماضي، في حين يتزعم الشق الآخر حافظ الباجي السبسي، ابن الرئيس التونسي الحالي.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG