رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

استرجاع 50 ألف هكتار وسط الجزائر فُوّتت لعلي حداد


رجل الأعمال الجزائري علي حداد

أعلن والي ولاية البيض الجزائرية، محمد جمال خنفار، عن استرجاع 50 ألف هكتار من الأراضي كان استفاد منها المجمع الذي يملكه رجل الأعمال علي حداد بصحراء بلدية بريزينة جنوب هذه الولاية الواقعة وسط البلاد.

وأوضح خنفار أن استدعاءه من طرف وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة الخميس الماضي باعتباره المسؤول الأول عن الولاية "جاء لتنوير العدالة في إطار التحقيقات القضائية التي باشرتها ضد مجمع حداد ومنها قضية استفادته من قطعة أرض مساحتها 50 ألف هكتار ببريزينة".

ويوجد رجل الأعمال علي حداد رهن الاعتقال منذ توقيفه في مارس الماضي بالمركز الحدودي أم طبول بولاية الطارف عندما كان يحاول مغادرة الجزائر باتجاه تونس.

وأضاف والي البيض أن "مجمع حداد استفاد خلال سنة 2016 من هذه المساحة من أجل استصلاحها والاستثمار في القطاع الفلاحي"، موضحا أن الولاية نصّبت لجنة ولائية وجهت إعذارات لمجمع "حداد" بسبب عدم استغلال الأرض.

ووفقا للمسؤول نفسه فقد "استجاب مجمع حداد لهذه الإعذارات وقام بتعيين مكتب للدراسات الفلاحية من أجل جدوى الاستصلاح بهذه الأراضي".

وأوضحت الدراسة المنجزة، وفق والي البيض، أن 12 ألف هكتار فقط من هذه المساحة قابلة للاستصلاح، مما دفع بالمجمع إلى طلب التنازل عن كامل المساحة وهو ما مكّن من استرجاع هذه الأراضي.

وأكّد المتحدث أن "هذه المساحة المسترجعة ستوجه لمستثمرين آخرين".

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG