رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. نواب من 'الأفلان' يقتحمون مكتب بوشارب


معاذ بوشارب

اقتحم مجموعة من نواب "حزب جبهة التحرير الوطني" مكتب رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، وطالبوه بالاستقالة الفورية من منصبه.

وأظهر فيديو نشرته وسائل إعلامية محلية رئيس المجلس الشعبي الوطني محاطا بمجموعة من النواب، قبل أن يتقدم نحوه أحدهم ويطالبه بـ"بالانضباط الحزبي وتقديم استقالته في أقرب وقت ممكن".

أما رئيس المجلس الشعبي الوطني فرد على خصومه أنه لم ينتخب من نواب "الأفلان" وحدهم بل من طرف أحزاب أخرى كذلك.

وقالت مصادر محلية إن المشهد انتهى بتدخل أعوان الأمن بعدما تطورت الأمور بين الطرفين، علما أنها المرة الأولى التي يتم خلالها اقتحام مكتب رئيس المجلس الشعبي الوطني الحالي منذ نشوب الصراع بينه وبين نواب "الأفلان".

ونهار أمس، أعلن حزب جبهة التحرير الوطني عن تجميد هياكله داخل المجلس الشعبي الوطني (الغرفة التشريعية السفلى) إلى غاية استقالة معاذ بوشارب من منصبه.

وقال الحزب في بيان له إن "استقالة رئيس المجلس الشعبي الوطني تعد استجابة لمطالب الحراك الشعبي وقيادة الحزب".

وفي الأسبوع الماضي، دعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي رئيس المجلس الشعبي الوطني إلى "الانضباتط الحزبي وتقديم استقالته في أقرب وقت ممكن".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG