رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اعتداء تلاميذ على مراقبة تربوية يغضب جزائريين


المراقبة التربوية ضحية الاعتداء

نشر مدنون جزائريون فيديو يظهر تعرض مراقبة تربوية للإهانة والتعنيف على أيدي تلاميذ بولاية البليدة (غرب العاصمة).

وقالت وسائل إعلامية محلية إن الحادث وقع بالقرب من المؤسسة التربوية التي تشتغل بها المراقبة.

وأظهر الفيديو مجموعة من التلاميذ يطاردون السيدة بينما كانت تمشي مسرعة في طريق عام، قبل أن يرموها بحفنة من التراب.

وأثار الفيديو موجة غضب كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن "الاعتداء استهدف امرأة تشتغل بقطاع التربية على أيدي تلاميذ"، فيما أكدت صحف محلية أن مصالح الأمن فتحت تحقيقا في الواقعة.

وكتب الفنان "رضا سيتي 16" عبر صفحته في فيسبوك "الخطر التربوي الذي يهدد هذا الوطن كبير جدا.. الله يلطف".

وكتب أحد المغردين "أقف عاجزا عن استيعاب ما حدث.. والأدهى في الأمر أن تلك المراقبة عاقلة كما قال ذلك التلميذ! جيل تربى على الجهل و العنف ماذا تنتظر منه!".

ودعا أحد النشطاء إلى عدم السكوت على هذا الاعتداء، وكتب "المشكل أكبر مما نتصور".

  • ​المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG