رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مجلس حقوق الإنسان يستقبل عائلات 'معتقلي الريف'


من مسيرة سابقة للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي 'حراك الريف'

استقبلت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب (مؤسسة رسمية)، أمينة بوعياش، خلال اليومين الماضيين أمهات وأفراد عائلات عدد من معتقلي "حراك الريف".

ومن غايات اللقاءين اللذين تم عقدهما، أول أمس الخميس، وأمس الجمعة، "الاستماع لأمهات وعائلات المعتقلين وظروفهم والتفاعل معهم بخصوص وضعية المعتقلين ومتابعة أوضاعهم" يقول المجلس مشيرا إلى أن اللقاءين المذكورين يأتيان بعد لقاء آخر "انعقد بداية هذا الأسبوع مع وفد جمعية ثافرا لعائلات المعتقلين".

وأوضح المجلس أنه "سيواصل خلال الأيام المقبلة، لقاءاته مع باقي عائلات المعتقلين وفاعلين مدنيين".

ويأتي عقد هذه اللقاءات بعدما أعلنت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يوم الثاني عشر من شهر أبريل الماضي، عزمها استقبال أمهات وعائلات المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة وجرادة وذلك بغرض "الإنصات إليهم والتفاعل معهم".

وكان قائد "حراك الريف"، المعتقل، ناصر الزفزافي، قد طالب المجلس، بداية الشهر الجاري، بـ"الكشف عن تقرير التعذيب كاملا" و"الخروقات التي شابت المحاكمة".

وقال الزفزافي بحسب ما نقله عنه والده "حريتنا وبراءتنا رهينة بمدى جدية المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الكشف عن تقرير التعذيب كاملا، والخروقات التي شابت المحاكمة وما قبلها من تجاوزات حقوقية وقانونية وسياسية".

وتبعا لذلك طالب والد الزفزافي بالكشف عن التقرير المذكور، ودعا الجميع عبر تدوينة على فيسبوك إلى تداول وسم "أطلقوا سراح التقرير".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG