رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

صراع على تويتر وفيسبوك بسبب قايد صالح


قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح

تحولت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر مؤخرا إلى "حلبة صراع" بين أنصار قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق قايد صالح، والذين يؤيدون خارطة طريق المؤسسة العسكرية للخروج من الأزمة، ومعارضين له من المطالبين بـ"تنحية الباءات الثلاثة".

وتداول نشطاء فيديوهات لمشاركين في مسيرة "الجمعة 14" بالجزائر العاصمة يقومون بطرد شخصين حاولا رفع شعارات مؤيدة لقايد صالح، بينما كان المتظاهرون يرددون شعارات "دولة مدنية لا عسكرية".

وعبرت تدوينات معارضي قايد صالح عن "الفرحة بنجاح مسيرات يوم أمس الجمعة"، فيما أشار مؤيدوه إلى أن "دعاة المرحلة الانتقالية هم أيادي خارجية موالية لفرنسا".

واعتبر أنصار قايد صالح، أن معارضيه "يخشون الانتخابات ونتائج الصندوق، وأنهم يمثلون تيارا سياسيا لا يحظى بشعبية".

في المقابل، تساءل المعارضون في منشوراتهم عن "السر وراء غياب أنصاره في المسيرات التي طالبت بتنحيه".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG