رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مدير قناة يترشح لرئاسة تونس.. القروي: أتوقع ثورة!


أعلن مؤسس قناة نسمة التونسية الخاصة، نبيل القروي، ترشحه للانتخابات الرئاسية المرتقبة في نوفمبر، وذلك في مقابلة بثتها القناة مباشرة مساء الإثنين.

والقروي شخصية مثيرة للجدل، كما تتهمه الهيئة المنظمة للإعلام التونسي وبعض رجال السياسة باستخدام قناته لخدمة طموحاته السياسية.

وكان القروي ناشطا في الحملة الانتخابية التي خاضها الرئيس الحالي الباجي قائد السبسي عام 2014.

وبعد ابتعاده عن حزب "نداء تونس" التي أسسه السبسي، قام نبيل القروي في السنوات الثلاث الماضية بحملات خيرية تقوم على توزيع المواد الغذائية وملابس وتجهيزات كهربائية.

وقال القروي في المقابلة التفزيونية معه: "قرّرت أن أكون صريحا وصادقا وشفافا مع التونسيين من خلال إعلان نيتي رسميا تقديم نفسي مرشحا للانتخابات الرئاسية لسنة 2019".

القروي: أتوقع "ثورة الصندوق"

اعتبر مدير قناة "نسمة" أنه من "حق الشعب التونسي معرفة المرشحين الرسميين في هذا الاستحقاق الانتخابي الهام".

وقال القروي إنه يتوقع "ثورة الصندوق" في الانتخابات المقبلة، موضحا أن معركته الأساسية لن تكون ضد خصوم سياسيين بل ضد "الفقر".

وأضاف المتحدث: "هذه الطبقة أنتجت البؤس والفقر للتونسيين. تونس في مسار خاطئ. نحن في بلد غني ينتج الفقر. يمكننا معا أن نربح المعركة ضد الفقر".

وأوضح القروي أنه شكل مجموعة خبراء لتقديم برنامج ولوائح خلال الانتخابات التشريعية المرتقبة في 6 أكتوبر، والتي تسبق الانتخابات الرئاسية.

السنوسي: على السلطات التحرك

في المقابل، دعا عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا)، هشام السنوسي، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والسلط المعنية إلى "تحديد موقفها" من إعلان صاحب القناة "نسمة"، نبيل القروي، ترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة.

وأكد السنوسي اليوم الثلاثاء أن "كراس الشروط المنظم للقنوات التلفزية الخاصة يمنع توظيف القناة التلفزية للدعاية لصاحبها"، مشيرا في هذا السياق إلى "التحذيرات التي كانت ولا زالت تطلقها "الهايكا" بخصوص تجاوزات القروي على قناته المخالفة للقانون وخطورة وضعيتها، وتوظيفها لأغراض سياسية وتشويه الغير".

القروي داخل قناة نسمة
القروي داخل قناة نسمة

كما دعا المتحدث مؤسسات الدولة، بما فيها السلط القضائية والقطب القضائي المالي، إلى "تحريك القضايا المرفوعة ضد القروي والمتعلقة بتبييض الأموال"، معتبرا أن "التلكؤ في مقاضاته واتخاذ الإجراءات القانونية في شأنه دفعه إلى التمادي وإعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة"، وفق قوله.

بوعسكر: الترشح حق للجميع

من جهته، أوضح نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فاروق بوعسكر، أن حق الترشح للرئاسية "مضمون لأي مواطن تونسي استوفى كافة الشروط الدستورية والقانونية، وتقدم بترشحه خلال الفترة الممتدة بين 3 و10 سبتمبر المقبل".

وأبرز بوعسكر أن هيئة الانتخابات ستتولى بعد ذلك البت في كافة الترشحات والإعلان عن المقبولين أوليا.

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG