رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هيئة مشايخ برقة تتحرك لوقف الحرب في طرابلس


من اشتباكات طرابلس

تواصل الهيئة البرقاوية، التي تضم مشايخ وأعيان قبائل من شرق ليبيا، اجتماعاتها في تونس مع السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية في ليبيا لتوضيح رؤيتها من الحرب على العاصمة طرابلس.

والتقى في تونس رئيس الهيئة البرقاوية عبد الحميد الكزة وأعضاء الهيئة الأربعاء مع القائم بأعمال السفارة الروسية في ليبيا القنصل فريت غفاروف.

واجتمع الكزة وأعضاء الهيئة الثلاثاء في تونس مع نائبة البعثة الأميركية في ليبيا ناتالي بيكر من أجل إيجاد حلول عملية لحقن الدماء وإيقاف الحرب في طرابلس.

نرفض الحرب

وقال نائب رئيس الهيئة البرقاوية أحمد لنقي إن هدف الاجتماعات مع المبعوثين الدوليين هو توضيح رؤية الهيئة وتأكيد معارضتها للحرب على طرابلس.

ويوضح لنقي لأصوات مغاربية أن الهيئة البرقاوية تسعى إلى وفاق وطني وإقامة الدولة المدنية التي ضحى خيرة الشباب من أجلها.

ويؤكد لنقي أن الهيئة طالبت الولايات المتحدة عند اللقاء مع نائبة البعثة الأميركية بالضغط على الأطراف الإقليمية والدولية لعدم التدخل في الصراع الليبي ووقف الاقتتال ورجوع قوات خليفة حفتر من حيث أتت وعدم إطالة الأزمة الليبية.

ويتابع لنقي " الحرب على طرابلس لا مبرر لها والصراع في ليبيا ليس من صالح أحد بل سيدعم انتشار الإرهاب الذي يجب أن نقف صفا واحد من أجل اجتثاثه من الأرض الليبية".

وأشار المتحدث إلى أن رئيس وأعضاء الهيئة أكدوا خلال الاجتماع مع القائم بأعمال السفارة الروسية في ليبيا رفضهم للحرب على طرابلس مطالبين من روسيا بعد دعم أي طرف في النزاع الليبي.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG