رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حوالي نصف مليون طالب مغربي يجتازون البكالوريا


ما يقارب النصف مليون هو عدد المترشحين والمترشحات لاجتياز امتحانات البكالوريا في المغرب هذه السنة، حسب ما أعلنت عنه وزارة التربية الوطنية، والتي حذرت كافة المترشحين من الغش وألزمتهم بالإدلاء بتصريح والتزام مصادق عليه، يقرون بموجبه باطلاعهم على القوانين والقرارات المتعلقة بالغش والعقوبات المترتبة عن ممارسته.

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أعلنت أن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة يونيو 2019، والمرتقبة خلال الفترة بين 11 و14 يونيو المقبل، قد بلغ 441065 مترشحة ومترشحا، وهو ما يعكس زيادة بنسبة 0.3% مقارنة مع السنة الماضية.

وتناهز نسبة الإناث 48% من بين مجموع المترشحين، بينما بلغ عدد المترشحين الأحرار 25%، كما سُجل ارتفاع في عدد المترشحين بالمسالك الدولية ليصل إلى 24979، مقابل 18326 خلال السنة الماضية، وذلك بنسبة زيادة بلغت 36%.

إلى جانب ذلك سجلت الوزارة ارتفاعا في عدد المترشحات والمترشحين في وضعية إعاقة والذين "سيستفيدون، حسب نوع ودرجة الإعاقة، من صيغ تكييف ظروف إجراء الاختبارات والتصحيح وكذا من تكييف الاختبارات عند اجتيازهم للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا برسم هذه الدورة" بحيث بلغ 400 مترشحة ومترشحا، مقابل 242 مترشحة ومترشحا في دورة 2018.

هذا ولفت المصدر إلى أنه "ستتم مواصلة تكييف لغة الاختبارات لفائدة فئة المترشحين الوافدين من أنظمة تربوية أخرى كأبناء المهاجرين المغاربة العائدين إلى أرض الوطن وأبناء المهاجرين المقيمين بالمغرب".

من جهة أخرى أطلقت الوزارة حملات تحسيسية بغرض "توعية المترشحات والمترشحين بالعواقب الوخيمة للغش في الامتحانات، ولحثهم على التحلي بقيم النزاهة وتكافؤ الفرص".

وقد تمت في نفس الإطار "مطالبة كل مترشح لامتحانات البكالوريا ممدرسا كان أو حرا الإدلاء بتصريح والتزام مصادق على صحة توقيعه، يقر بموجبه اطلاعه على القوانين والقرارات المتعلقة بالغش والعقوبات التربوية والزجرية المترتبة عن ممارسته".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG