رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الترجي بطلا.. والكاف أكبر الخاسرين!


احتفظ فريق الترجي التونسي بلقب دوري أبطال أفريقيا للعام الثاني على التوالي بعد توقف المباراة وإعلان فوزه مساء الجمعة على فريق الوداد المغربي بهدف في إياب نهائي البطولة.

وشهدت المباراة توقفا لأكثر من ساعة في ملعب رادس في تونس.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في المغرب.

وأثارت مباراة الجمعة الكثير من الجدل، إذ أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) فوز الترجي بعد احتجاج من الوداد.

وكان فريق الترجي متقدماً بهدف في الشوط الأول، ثم أحرز فريق الوداد هدفا في الشوط الثاني، لكن حكم المباراة بكاري جاساما قرر عدم احتساب الهدف بداعي التسلل.

أصر الفريق المغربي الضيف على العودة إلى تقنية الفيديو (الفار) لمشاهدة اللقطة، لكن تم إخباره بأن هناك عطلا في التقنية ما يحول دون احتساب الهدف، فتوقفت المباراة على وقع جدل في الملعب وعلى المدرجات.

ونزل رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أحمد أحمد إلى أرضية الملعب لحل الأزمة، لكن المحاولة باءت بالفشل بعد إيقاف المباراة نحو ساعة ونصف.. ليعلن الحكم بكاري جاساما، بقرار من كاف، فوز الترجي واعتبار الوداد منسحبا.

وعلق كثير من نجوم الكرة الأفريقية حول ما حدث:

وهاجم مغردون الاتحاد الأفريقي:

وقد وصل النادي المغربي إلى تونس الخميس، كما وصل مشجعوه، وكشفت مجموعة من وسائل الإعلام التونسية والمغربية عن تعرض مشجعين للنادي المغربي لـ"اعتداء"، مشيرة إلى تمكن الأمن التونسي من إلقاء القبض على المعتدين، وهي الأنباء التي قوبلت باستنكار شديد سواء من طرف المغاربة أو التونسيين.

من جهة أخرى، تم بعد زوال أول أمس عقد الاجتماع التقني الخاص بهذه المباراة، الذي جمع ممثلين عن الناديين والاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وقد "شدد الناديان المتأهلان لنهائي عصبة الأبطال الأفريقية" خلال هذا الاجتماع، بحسب ما كشف عنه "الوداد الرياضي" في تدوينة تشاطرها عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، على "التذكير بالتزامهما لإنجاح هذا الموعد الكروي الكبير، الذي يعتبر أول نهائي لعصبة الأبطال في جميع القارات خلال هذا الموسم".

وتابع مبرزا أن هذا الموعد "سيكون الفرصة المماثلة لإظهار الصورة الحقيقية لكرة القدم في القارة السوداء للعالم بأسره" داعيا "كافة المشجعين إلى التحلي بالروح الرياضية والتعاون".

وكشف المصدر أنه تم تخصيص مدرج من 2500 مقعد لمشجعي الوداد الرياضي، كما خصصت لهم 3 حافلات لنقلهم، والتي "ستكون مرفوقة بعناصر قوات حفظ الأمن"، إلى جانب "الرفع من مسافة السلامة حولهم بطريقة تجعلهم في مأمن من المقذوفات".

يشار إلى أن مباراة الذهاب التي جمعت الناديين كانت قد أثارت جدلا واسعا، بسبب قرارات الحكم المصري، جهاد جريشة، والتي كانت موضوع تظلم من الوداد والترجي.

فقد وجه الفريق المغربي رسالة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم ،استعرض فيها ما اعتبرها أخطاء تحكيمية أثرت على النتيجة النهائية للمباراة.

في المقابل، وجه الترجي طلبا رسميا لـ"الكاف" من أجل إلغاء البطاقات الصفراء التي أشهرها الحكم ضد كل من شمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي والحارس معز بن شريفية.

تبعا لذلك، أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، الثلاثاء الأخير، توقيف الحكم جريشة لمدة 6 أشهر بسبب "ضعف الأداء".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG