رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

معتقل بسبب بوتفليقة.. جزائريون: أفرجوا عن غرمول!


حاج غرمول

دعا مدونون إلى إطلاق حملة من أجل إطلاق سراح حاج غرمول، المحكوم عليه بـ6 أشهر سجنا، وغرامة مالية قدرها 30 ألف دينار (ما يعادل 251 دولارا)، بعد أن وجهت له محكمة معسكر غرب الجزائر تهمة إهانة هيئة حكومية، يوم 6 فبراير الماضي.

وكان حاج غرمول اعتقل بعد يومين من احتجاجه رافها لافتة في شهر يناير الماضي كتب عليها "لا للعهدة الخامسة".

ويعتبر حاج غرمول من أوائل من انتقدوا ترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، قبل بدء الحراك في 22 فبراير الماضي.

ويبلغ غرمول من العمر 37 سنة، وهو متزوج وأب لطفلين، كما أنه ناشط في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان.

وكانت منظمة العفو الدولية أطلقت حملة تضامنية مع حاج غرمول عقب اعتقاله، حملت شعار "رأيك قد يدخلك السجن في الجزائر"، داعية السلطات الجزائرية إلى إطلاق سراحه.

وقالت المنظمة في وقت سابق: "من المثير للسخرية تماماً، أنه يواجه حكماً بالسجن لمدة 6 أشهر، لمجرد التعبير السلمي عن آرائه السياسية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG