رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اتهام برلماني بالغش في الباكالوريا يثير جدلا في المغرب


ضبطت هيئة مراقبة امتحانات الباكالوريا السبت الماضي، بأحد مراكز الاختبار بالعاصمة الرباط، برلمانيا عن حزب العدالة والتنمية وبحوزته 3 هواتف ذكية أثناء إجراء الاختبارات.

ويمنع القانون في المغرب إدخال الهواتف إلى قاعة الامتحانات في المغرب، معتبرا الأمر غشا.

وحجزت اللجنة المكلفة هواتف النائب البرلماني المذكور، الذي يمثل حزب العدالة والتنمية بمنطقة تاونات، مانعة إياه من استكمال إجراء الامتحان ضمن فئة الأحرار.

كما تم تحرير محضرا بهذا الخصوص قصد إحالته على الأكاديمية الجهوية للبث فيه واتخاذ القرارات المناسبة.

وتعليقا على الموضوع، أكد البرلماني نور الدين قشيبل أن احتفاظه بهواتفه داخل الفصل لحظة اجتياز الاختبار "وقع سهوا منه ولم يكن مقصودا"، مرجعا سبب ذلك إلى ارتباطاته المهنية والنيابية.

ونفى البرلماني، في بلاغ منسوب إليه، أن يكون الأمر محاولة منه للغش في الامتحان، مقدما اعتذاره عن الأمر.

وقال قشبيل، في البلاغ الذي تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي: "أعتذر عن الخطأ الذي ارتكبته بدون قصد وعن موقع الشبهة الذي وضعت فيه نفسي سهوا ونسيانا".

وانتقد البرلماني في الآن ذاته استغلال الحادثة من طرف من سماهم بـ"المتربصين بالحزب (العدالة والتنمية) ومناضليه".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG