رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

غياب حمد الله عن منتخب 'الكان' يثير غضب مغاربة


عبد الرزاق حمد الله

خلف غياب اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد الله عن تشكيلة المنتخب المغربي الذي سيشارك في نهائيات كأس أفريقيا للأمم، استياء عارما بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

وكان اسم اللاعب المغربي المحترف في نادي النصر السعودي والذي تُوج مؤخرا بلقب الهداف الأول في تاريخ الدوري السعودي منذ انطلاقه، حاضرا ضمن اللائحة الأولية للمنتخب الوطني الذي يخوض تربصا إعداديا بالمركز الوطني لكرة القدم المعمورة، بمدينة سلا منذ الثاني من يونيو الجاري، استعدادا لنهائيات "الكان"، و هي اللائحة التي أعلن عنها مدرب المنتخب، هيرفي رونار، أواخر مايو الماضي.

كما شارك حمد الله في المباراة التي جمعت المنتخب المغربي بنظيره الغامبي، أول أمس الأربعاء، والتي انتهت بفوز الأخير، بهدف دون مقابل.

وكانت إحدى لقطات تلك المباراة قد أثارت جدلا واسعا وردود فعل متباينة، بين العديد من المتتبعين، حيث كان حمد الله يحمل الكرة واعتقد الكل أنه سيسدد ضربة الجزاء لصالح المنتخب المغربي، غير أن الدولي المغربي المحترف في نادي "كاين" الفرنسي، فيصل فجر، أخذها من بين يديه وقام هو بتنفيذ ضربة الجزاء التي لم ينجح في إدخالها المرمى، ما أثار سخطا لدى الجماهير.

بعد ذلك، جاء نبأ مغادرة حمد الله معسكر المنتخب الوطني، والذي فسرته الجامعة بتعرضه لإصابة في حين فسره بعض المتتبعين بوجود "خلافات" بينه وبين عناصر في المنتخب. كما أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عبر بلاغ لها، أن "الناخب الوطني هيرفي رونار ضم اللاعب عبد الكريم باعدي للائحة 23 لاعبا الذين سيشاركون في النسخة الثانية والثلاثين لنهائيات كأس أفريقيا للأمم بمصر".

ويوضح بلاغ الجامعة، أن قرار دعوة باعدي يأتي "لتعويض غياب عبد الرزاق حمد الله المصاب على مستوى الظهر والورك والذي تبين للطاقم الطبي للمنتخب الوطني أنه لن يستطيع إتمام المعسكر وبالتالي عدم المشاركة في هذه الكأس".

غياب حمد الله عن لائحة لاعبي "الكان" خلف استياء كبيرا لدى العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن تضامنهم معه بتداول هاشتاغ "#كلنا_حمد_الله"، خصوصا بعد تأكيد عدد من المواقع الرياضية المحلية والعربية بأن غيابه يأتي نتيجة أسباب تختلف عما ورد في بلاغ الجامعة.

فقد ربط كثير من المتفاعلين مع الخبر غياب حمد الله بـ"خلافات" بينه وبين بعض العناصر في المنتخب، واستحضر كثيرون في هذا الإطار اللقطة التي شهدتها مباراة المغرب وغامبيا.

كما أن أحد المواقع الإخبارية في المغرب نسب إلى مصادر قال إنها "مقربة من حمد الله"، قولها بأن اللاعب قد حزم حقائبه أمس، وقرر مغادرة المعسكر وقال إن "كرامته تبقى فوق أي اعتبار"، كما أشارت المصادر نفسها، وفق ما نقله الموقع، إلى أن "ضررا نفسيا بليغا لحق به".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG