رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جدل في تونس والسبب: دموع المرزوقي على مرسي


مرسي خلال استقباله المرزوقي في القاهرة (2012)

تفاعل تونسيون على نطاق واسع مع واقعة بكاء الرئيس التونسي السابق، محمد المنصف المرزوقي، أثناء تعليقه على خبر وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

وعرضت قناة "الجزيرة" القطرية لقاء مباشرا مع الرئيس التونسي السابق للحديث عن وفاة الرئيس المصري.

وقال المرزوقي في المداخلة: "بصفتي طبيبا وحقوقيا فإن مرسي تعرّض إلى اغتيال تحت التعذيب، لأنني أعرف ما معنى أن تعزل شخصا لسنوات، وكل من مرّ بالحبس الانفرادي يعلمون كم يدمر هذا الحبس النفس البشرية والجسد".

وأثار الخروج الإعلامي للمرزوقي نقاشا على وسائل التواصل الاجتماعي.

واعتبر معلقون أن "بكاء المرزوقي استعطاف للإسلاميين بغاية الحصول على مساندتهم في الاستحقاقات الانتخابية القادمة".

وأشار مدونون آخرون إلى أن "المرزوقي لم يبد نفس الاهتمام بمقتل تونسيين في العديد من المناسبات، على غرار مقتل عاملات الفلاحة في ما بات يعرف بحادثة السبّالة، مقابل الاهتمام الذي أبداه بوفاة مرسي".

مرسي خلال استقباله المرزوقي في القاهرة (2012)
مرسي خلال استقباله المرزوقي في القاهرة (2012)

في المقابل، عبّر معلقون آخرون عن تعاطفهم مع الرئيس التونسي السابق، مؤكدين أن "انخراطه في نوبة البكاء كان تعبيرا صادقا من حقوقي لطالما عبّر عن تضامنه مع القضايا الإنسانية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG