رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجمعة 18.. الشرطة تمنع متظاهرين من رفع الأعلام الأمازيغية


جانب من احتجاجات "الجمعة 14 "في الجزائر العاصمة

نزع عناصر الشرطة الجزائرية أعلاما أمازيغية من متظاهرين، وذلك أثناء مسيرة انطلقت صباح اليوم بالقرب من ساحة البريد المركزي، وسط الجزائر العاصمة في الجمعة 18 من الحراك الشعبي الذي بدأ يوم 22 فبراير الماضي.

وأظهرت فيديوهات بثها ناشطون تدخل عناصر الشرطة بالزي الرسمي، لمنع متظاهرين من حمل الراية الأمازيغية، وسط هتافات تصف النظام بـ"القاتل".

وخرج صباح اليوم آلاف المتظاهرين في مسيرة نحو البريد المركزي، مرددين شعارات تطالب برحيل رموز النظام، كما ردّد متظاهرون شعارات تطالب برحيل قائد الأركان أحمد قايد صالح.

بينما ردّد متظاهرون هتافات جماعية تدعو للتضامن والأخوة، ونبذ الجهوية، "خاوة خاوة.. مكانش جهوية".

وكان قائد أركان الجيش الجزائري أعلن يوم الأربعاء الماضي، أن "للجزائر علما واحدا (..) وراية واحدة، هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية".

كما أشار إلى أنه"أصدر أوامر صارمة، وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق للقوانين السارية المفعول، والتصدي مرة أخرى لكل من يحاول المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (1)

XS
SM
MD
LG