رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حراك الجزائر.. جمعة نبذ التفرقة بين العرب والأمازيغ


من شعارات الجمعة 18 بالجزائر العاصمة

ردّد المتظاهرون شعارات تدعو إلى التآخي بين العرب والأمازيغ، وذلك في مسيرات الجمعة 18 من عمر الحراك الشعبي التي شارك فيها آلاف الجزائريين عبر مختلف ولايات البلاد.

كما رفع المتظاهرون شعارات تنبذ التفرقة والعنصرية بين العرب وأمازيغ منطقة القبائل، وذلك ردا على دعوة أطلقها قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح الأربعاء الماضي، أشار فيها إلى "أن للجزائر راية واحدة"، ووعد باتخاذ إجراءات لمنع رفع رايات أخرى خلال المسيرات.

وعرفت ساحة البريد المركزي، والشوارع الرئيسية المؤدية إليها وسط العاصمة، تدخلات لعناصر الأمن بغية منع المتظاهرين من حمل الأعلام الأمازيغية، التي تم نزع بعضها خلال الفترة الصباحية، بينما تمكن المتظاهرون من رفعها في المساء.

كما شهدت المسيرة احتكاكات بين قوات الشرطة والمتظاهرين، بسبب الراية الأمازيغية، دون تسجيل أي إصابات، حسب ما أظهرت فيديوهات بثها ناشطون من وسط الاحتجاجات.

في المقابل، عرفت المسيرات الشعبية المندّدة برموز النظام، والداعية للوحدة بين الجزائريين، هدوءا أمنيا في باقي الولايات.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG