رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جزائريون .. الجمعة 18 ردت على قايد صالح "بقوة"


علم أمازيغي

سجل مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر انطباعاتهم بشأن حراك الجمعة 18، التي جاءت عقب إعلان قائد أركان الجيش، أحمد قايد صالح، عن رفضه رفع رايات أخرى غير العلم الجزائري خلال المسيرات.

وقال مغردون إن الشعب أكّد على وحدته عندما رفع شعار "خاوة خاوة" في مسيرات الجمعة 18 من عمر الحراك الشعبي.

واعتبر الحقوقي مصطفى بوشاشي أن "الشعب حافظ على سلمية المسيرات والوعي الكبير"، في الجمعة 18، رغم محاولات "التفرقة" بين الجزائريين، "لكن لا أحد نجح في ذلك، لأن مطالب الشعب واضحة، وهي الانتقال إلى ديمقراطية حقيقية".

وفي سياق الانطباعات بشأن الجمعة 18، رأى مغردون أن الشعب رد "بقوّة" على خطاب الرايات الذي ألقاه قائد الأركان، متسائلين عما إذا كانت رسالة هذه المسيرات قد وصلت.

بينما دافع آخرون عن موقف الفريق قايد صالح، مشيرين إلى أنه ينتمي لمنطقة الشاوية الأمازيغية، لكنه رغم ذلك قال "لا راية أمام العلم الوطني".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG