رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

6 يوليو.. يوم حسم مصير أويحيى داخل 'الأرندي'


أحمد أويحيى

يعقد حزب التجمع الوطني الديمقراطي بالجزائر، المعروف اختصارا باسم "الأرندي"، دورة استثنائية يوم 6 يوليو القادم من أجل انتخاب أمين عام بالنيابة خلفا لمسؤوله الأول أحمد أويحيى الموجود رهن الحبس المؤقت.

وقال الحزب في بيان نشره عبر صفحته في فيسبوك إن "الخطوة جاءت استجابة لطلب تقدم به ثلثا أعضاء المكتب الوطني لانتخاب قيادة مؤقتة تسير شؤون التجمع الوطني الديمقراطي إلى غاية عقد مؤتمر جديد".

ويعد حزب "الأرندي" ثاني أكثر حزب سياسي في الجزائر تمثيلية في البرلمان بعد حزب جبهة التحرير الوطني.

وكان الوزير الأول السابق أحمد أويحيى يشغل منصب الأمين العام للحزب لعدة سنوات إلى غاية بداية التحقيقات في قضايا الفساد التي فتحتها الجهات القضائية، قبل أن تأمر بإيداعه الحبس المؤقت.

وقبل ذلك، شهد الحزب مشاكل تنظيمية تزامنت مع انطلاق الحراك الشعبي، إذ طالب قياديون بتنحية أحمد أويحيى من منصبه استجابة لمطالب المتظاهرين ضد النظام السياسي في البلاد.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG