رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب فلبينية.. حكم قضائي ضد رياض محرز


اللاعب الجزائري رياض محرز

أصدر قاض إنجليزي خلال الأسبوع الجاري حُكما يُلزم لاعب المنتخب الجزائري ومانشستر سيتي الإنجليزي، رياض محرز، بدفع مُستحقات امرأة فلبينية كانت تشتغل مربية لابنتيه.

وأوردت صحيفة "ذي صن" البريطانية تقريرا الأربعاء قالت فيه إن المربية الفلبينية كاتي قدمت شكاية ضد محرز أمام القضاء، بدعوى أنه لم يدفع لها مستحقات الساعات الإضافية وتكاليف أخرى عن عملها في رعاية ابنتيه، والتي تصل في مجموعها إلى 3612 جنيها إسترلينيا، إضافة إلى تعويض قدره 150 جنيها.

وقالت المربية في تصريحات للصحيفة البريطانية: "لا أريد أن أدمّر سمعة أي شخص غير أنه شديد البخل.. لقد كنت أعمل بجد طوال تلك الساعات وكنت فقط أريد الحصول على أجري".

وأوضحت المربية الفلبينية، البالغة 52 عاما، أن الاتفاق مع محرز وزوجته ريتا كان يقضي بحصولها على 12 جنيها إسترلينيا في الساعة، وكان محرز يحوّل لها أجرها على حسابها البنكي كل أسبوعين أو ثلاثة، ولم تكن هناك مشاكل.

وأضافت: "كان يدفع لي بشكل طبيعي عندما كان يلعب لنادي ليستر سيتي، وعندما انتقل إلى مانشستر سيتي واصلت العمل معه بأجر يبلغ 600 جنيه أسبوعيا. غير أن مشكلة ظهرت في نوفمبر الماضي. كنت أدفع من جيبي الخاص أجر السيارة والطعام لابنتيه، وعندما قدّمت له فاتورة بمستحقاتي البالغة 7146 جنيها، بما في ذلك أجري البالغ 3000 جنيها في خمسة أسابيع، و4146 جنيها الساعات الإضافية وتكاليف نفقة ابنتيه، حول لي محرز على مراحل 4536 جنيها فقط".

وقالت المربية إن محرز رفض أن يدفع 3612 جنيها إسترلينيا، وهو ما يعادل أجر ساعة تقريبا من راتبه الأسبوعي لدى النادي الإنجليزي.

وأردفت قائلة: "تواصلتُ مع زوجته ريتا غير أني لم أحصل على أجري، فلجأت إلى محكمة العمل في مانشستر. ولم يحضر محرز أو زوجته جلسة 11 يونيو، حيث كان محرز مشغولا بمعسكر إعداد منتخب بلاده للمشاركة في أمم افريقيا في مصر".

وقالت "ذي صن" إنها اتصلت بمتحدّث باسم محرز، لم تكشف هويّته، لكنّه رفض الحديث أو التعليق على ما حدث.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG