رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

دعم فيلم والد وزيرة جزائرية.. مدونون: لا شيء تغير!


وزيرة الثقافة مريم مرداسي

تفاعل مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر مع ما تداولته الصحف المحلية، بشأن تمويل وزارة الثقافة لفيلم وثائقي من إخراج والد الوزيرة.

وأشار مدونون إلى أن وزارة الثقافة "تُعيّن في كل مرحلة سيناريست خاص بالوزير الجديد، خلفا لسيناريست الوزير السابق".

​بينما رأى مدونون أن تمويل وزارة الثقافة لفيلم يعود السيناريو فيه والإخراج لوالد الوزيرة، هو "كسب غير شرعي للأموال".

فيما رأى آخرون أنه إذا صحّت هذه الأخبار المتداولة في الصحف ووسائل الإعلام المختلفة،بشأن تمويل وزيرة الثقافة لفيلم من إخراج والدها، فإن ذلك يعني "عدم حدوث أي تغيير، رغم وجود بعض رموز النظام في السجن".

وأصدرت لجنة القراءة ودعم السينما بوزارة الثقافة الجزائرية، أمس، توضيحات بشأن تمويل الفيلم الوثائقي، حيث أكدت أن شركة خاصة سبق لها وأن طلبت دعم وزارة الثقافة لفيلم "منذ ستين عاما، 19 ماي 1956"، لكاتب السيناريو والمخرج عبد المجيد مرداسي، بدايـة سنة 2018.

وأضافت ذات الهيئة، أن المشروع عُرض على لجنة قراءة وإعانة السينما في أبريل 2018 للدراسة، وتمت الموافقة عليه نهائيا في اجتماع نفس اللجنة بتاريخ 29 يناير 2019.

وحسب توضيحات وزارة الثقافة، فإنها كلفت المركز الجزائري لتطوير السينما بإمضاء عقد شراكة لإنتاج هذا الفيلم مع الشركة صاحبة الطلب.

كما أكدت على أن "الموافقة على دعم إنتاج هذا الفيلم من صندوق دعم السينما، تم قبل تعيين مريم مرداسي، على رأس وزارة الثقافة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG