رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

شعار الجمعة 19.. "دولة مدنية ماشي عسكرية"


جموع المتظاهرين في ساحة الشهداء وسط العاصمة الجزائر

توافد المتظاهرون صباح اليوم على ساحة البريد المركزي وسط العاصمة، في الجمعة 19 من عمر الحراك الشعبي الذي يُطالب برحيل رموز النظام في الجزائر.

وطوّقت قوات الأمن الشوارع الرئيسية في العاصمة الجزائرية، كما تواجدت بقوة في شارعي ديدوش مراد وحسيبة بن بوعلي، وساحتي أول ماي والبريد المركزي.

وردّد المتظاهرون شعارات، "دولة مدينة ماشي عسكرية"، و"خاوة خاوة"، مشدّدين على الوحدة الوطنية، كما رددوا شعارات تنادي بجزائر "حرّة ديمقراطية"، وشعارات أخرى مناوئة لقائد أركان الجيش، الفريق قايد صالح.

وقال نشطاء إن قوات الشرطة التي تواجدت في نقاط التجمع الرئيسية، قامت باعتقال عدد من المتظاهرين، ونقلتهم في مركباتها إلى مراكز الأمن.

وأظهرت مقاطع فيديو معتقلين داخل عربات، وهم يندّدون بتوقيفهم لأسباب مجهولة، بينما أشار نشطاء إلى أن المعتقلين لم يحملوا أي رايات أخرى.

وتأتي الجمعة 19 عقب الخطاب الذي ألقاه رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق قايد صالح بالكلية الحربية، لمختلف الأسلحة بشرشال غرب العاصمة، وجدّد فيه تأكيد المؤسسة العسكرية بأن "لا طموحات سياسية" لقياداتها.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG