رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونس تتحدى الإرهاب.. مهرجان فني عشية تفجيرات العاصمة


من حفل افتتاح المهرجان

انطلقت فعاليات الدورة العشرين للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في تونس، ولم تؤثر الأحداث الإرهابية التي شهدها قلب العاصمة في أجندة التظاهرة، حيث تم تنظيم حفل الافتتاح كما كان مبرمجا بحضور العديد من الفنانين، مساء نفس اليوم الذي حصلت فيه التفجيرات.

وانطلق حفل افتتاح المهرجان المستمر إلى غاية الثلاثين من الشهر الجاري، مساء أمس الخميس، على إيقاعات الموسيقى التصويرية للمسلسلين المصريين "رأفت الهجان" و"ليالي الحلمية" مع الأوركستر السيمفوني التونسي بقيادة المايسترو محمد بوسلامة، وأحيته المطربة السورية لينا شماميان، بمشاركة الفنان البحريني فيصل الأنصاري.

وقد شهد حفل الافتتاح، تكريم الممثلة المصرية، روجينا، والممثل المصري ماجد المهندس، والممثلة السورية صباح الجزائري، والممثل السوري باسم ياخور، والممثلة اللبنانية ماغي بوغصن، والممثلة المغربية فاطمة خير، والممثلة الجزائرية سارة لعلامة، والمغنية السودانية نانسي عجاج، والممثلتين التونسيتين دليلة المفتاحي وسلوى محمد، إلى جانب عدد من الشخصيات الأخرى.

ولم تؤثر الأحداث التي شهدتها العاصمة التونسية صباح نفس اليوم في أجندة التظاهرة التي استمرت كما كان مبرمجا بحضور نجوم الفن من مختلف البلدان العربية.

النجمة اللبنانية ماغي بوغصن، التي كانت من بين المكرمين، تشاطرت عبر حسابها على "إنستغرام" صورة لها من على هامش التظاهرة، وأرفقتها بتعليق قالت فيه "من قلب تونس العظيمة لحضور فعاليات المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بدورته الـ20".

وتابعت مؤكدة "فخورة بالتكريم من مهرجان عريق ومهم ببلد ما بيعرف إلا الفن والحب والسلام"، مشيرة إلى أن "إدارة المهرجان رفضت الخضوع للإرهاب وانتصرت لثقافة السلام".

وكانت تونس قد شهدت، صباح الخميس، تفجيرين انتحاريين، أكدت الداخلية سقوط قتيل على إثرهما وجرحى، مبرزة أن التفجير الانتحاري الأول أودى بحياة أحد أفراد الأمن متأثرا بجروحه.

وكشفت وكالة الأنباء الفرنسية، في وقت لاحق من نفس اليوم، أن تنظيم داعش تبنى التفجيرين اللذين هزا قلب العاصمة التونسية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG