رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. مشاهد من حراك الجمعة 19


من لافتات الجمعة 19 بالجزائر

تداول مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر، فيديوهات وصور خاصة ميزت جانبا من حراك الجمعة الـ 19 في العاصمة.

ونشر مدونون فيديو لشرطي تسلّق عمودا كهربائيا رُفع أعلاه علم الأمازيغ، بينما قام محتجون بإلقاء قارورات الماء الفارغة على الشرطي، الذي تمكن من نزع العلم، وسط غضب المتظاهرين.

كما تداول مغردون صورة لمتظاهرين إثنين، حملا صورة للرئيس الجزائري الأسبق محمد بوضياف في ذكرى اغتياله رميا بالرصاص، من قبل أحد أفراد طاقم الحراسة يوم 29 يونيو 1992، ولم تحمل الصورة المرسومة باليد أي شعارات.

وتميز حراك الجمعة 19 من عمر المسيرات الشعبية التي انطلقت يوم 22 فبراير الماضي في الجزائر، بنشر فيديوهات لجانب من مسيرة العاصمة التي عرفت عرض 48 راية من العلم الجزائري، كل راية تحمل اسم ولاية، كدلالة على تمسك الحراك بالوحدة الوطنية.

بينما طغت مظاهر التواجد الأمني المكثّف لقوات الشرطة في معظم الشوارع الرئيسية للعاصمة، على المنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك اعتقال متظاهرين.

ونشر مدونون صورا لشاحنات صهاريج المياه التي ركنها رجال الشرطة في شوارع العاصمة، ورأى متظاهرون أن ذلك يؤكد امكانية اللجوء لاستعمالها ضد المتظاهرين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG