رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سجن منفذ أعنف الهجمات الإرهابية بتونس منذ 2014


الشرطة التونسية خلال توقيف مشتبه فيه (أرشيف)

قرر عميد قضاة التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، الجمعة، إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق شخص يوصف بـ"العنصر الإرهابي الخطير جدا"، ويدعى رائد التواتي، وفق ما صرح به الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي مساء السبت.

وأوضح السليطي أن قرار إصدار بطاقة الإيداع بالسجن في حق هذا الشخص جاء إثر إحالة ملف القضية الجمعة على النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، التي أذنت بفتح بحث تحقيقي.

وكان السليطي قد أفاد بأنه تم القبض على هذا "العنصر الإرهابي" المصنف كشخص "خطير جدا" بداية ماي الماضي بسفوح جبل الشعانبي بالقصرين.

والتحق التواتي بالمجموعات الإرهابية المسلحة المتحصنة في الجبال التونسية خلال سنة 2014، وتتهمه السلطات التونسية بالمشاركة في العديد من العمليات الإرهابية من بينها ذبح عون الحرس الوطني حسن السلطاني بجهة ورغة من ولاية الكاف في 1 ديسمبر 2014.

كما يُتهم التواني باستهداف دورية تابعة للحرس الديواني في منطقة الشهيد من ولاية جندوبة بتاريخ 24 أغسطس 2014، وقتل الراعي سامي العياري بجبل سيدي حراث بالكاف سنة 2015، وزرع لغم بنفس الجبل أسفر عن مقتل عسكريين اثنين سنة 2015.

ووفق السلطات التونسية فقد شارك التواتي في استهداف دورية تابعة للحرس الوطني ببوشبكة من ولاية القصرين في 3 مارس 2016، وذبح الراعي لمجد القريري بجبل الشعانبي في 23 يونيو 2016، واستهداف دورية أمنية تابعة للحرس الوطني في ولاية جندوبة بتاريخ 8 يوليو 2018، بالإضافة إلى مشاركته في مداهمة المنازل المتاخمة لجبال جندوبة والقصرين والكاف والاستيلاء على المؤونة.

المصدر: وكالة الأنباء التونسية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG