رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد سحب الثقة من بوشارب.. أزمة جديدة في البرلمان الجزائري


معاذ بوشارب صار الأمين العام لحزب "الأفلان" مؤقتا

أعلن نواب رئيس المجلس الشعبي الوطني بالجزائر، اليوم الأحد، سحبهم الثقة من معاذ بوشارب ودعوه إلى "الاستقالة الفورية من منصبه".

وجاء في بيان وقعه هؤلاء النواب: "قررنا سحب الثقة من معاذ بوشارب كرئيس للمكتب وإلغاء جميع قرارات اجتماع المكتب الأخير المنعقد بتاريخ 27 يونيو 2019، ومطالبته بالاستقالة فورا من رئاسة المجلس الشعبي الوطني، حفاظا على استقرار المؤسسة التشريعية".

بيان نواب رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري
بيان نواب رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري

والتحق بهذه الخطوة أيضا رؤساء المجموعات البرلمانية المشكلة من ممثلي عدة أحزاب سياسية داخل المجلس الشعبي الوطني، الذي يعد الغرفة التشريعية السفلى في البرلمان الجزائري.

وقال أصحاب المبادرة إن خطوتهم تدخل في إطار الاستجابة لمطالب الحراك الشعبي.

وكان الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، قد طالب في عدة مرات باستقالة معاذ بوشارب من منصبه.

وانتخب معاذ بوشارب على رأس المجلس الشعبي الوطني شهر أكتوبر الماضي خلفا للسعيد بوحجة بعد حملة كبيرة قادها برلمانيو الحزب الحاكم رفقة تشكيلات سياسية ضد الأخير.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG