رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هكذا تفاعل جزائريون مع سقوط "أولى الباءات"


معاذ بوشارب

رحب جزائريون صباح الثلاثاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، باستقالة رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، بصفته من "الباءات" الثلاث التي يطالب الحراك الشعبي برحيلها.

ويطالب الحراك الشعبي منذ أشهر برحيل الوزير الأول نور الدين بدوي، ورئيس الدولة عبد القادر بن صالح أيضا.

وقد أعلن نواب جزائريون، يوم الأحد، سحبهم الثقة من معاذ بوشارب ودعوه إلى "الاستقالة الفورية من منصبه"، معتبرين أن خطوتهم استجابة للحراك الشعبي الذي طالب برحيل رئيس المجلس الشعبي الوطني.

وأعلن مكتب مجلس النواب الجزائري، الثلاثاء، شغور منصب الرئيس بعد استقالة معاذ بوشارب، مؤكدا "تكليف عبد الرزاق تربش لتسيير إدارة البرلمان لمدة 15 يوما بعد استقالة بوشارب".

واعتبر بعض المعلقين أن بوشارب "انتهى على يد أولئك الذين رفعوه يوما".

وانتخب معاذ بوشارب شهر أكتوبر الماضي خلفا للسعيد بوحجة، بعد أن تم منع الأخير من الوصول إلى مكتبه، ضمن حملة قادها برلمانيو جبهة التحرير الوطني، والتي أثارت حينها ردود فعل متباينة في الجزائر.

وأعلن بوحجة، في وقت سابق، أنه يعتزم رفع دعوى قضائية أمام العدالة على خلفية ما سمّاه "إزاحته" عن منصبه.

وهذه ردود فعل جزائريين على الشبكات الاجتماعية بعد استقالة بوشارب:

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG