رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مكافحة الإرهاب على طاولة مباحثات أميركية مغربية


عقد المغرب والولايات المتحدة، الأربعاء، اجتماعا لمجموعة العمل الخاصة بالشؤون الأمنية لمناقشة مكافحة الإرهاب والجهود الرامية إلى دحر تنظيم داعش وجماعات إرهابية أخرى في أفريقيا.

ويأتي الاجتماع، الذي حضرته سفيرة المغرب في واشنطن، الأميرة جمالة العلوي، ومنسق شؤون مكافحة الإرهاب الأميركي، السفير نايثن أ. سايلز، في إطار الحوار الاستراتيجي بين البلدين، وفق بيان لمكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية.

وأضاف المصدر ذاته أن الوفدين المغربي والأميركي "أعادا التأكيد على الالتزام المتواصل بتعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، وناقشا الطبيعة المتطورة للجهود الرامية إلى هزيمة داعش والمجموعات الإرهابية في أفريقيا".

وأشار إلى أن الوفدين ناقشا أيضا "الحاجة الملحة إلى أن تقوم كافة البلدان بإعادة المقاتلين الإرهابيين الأجانب في سوريا وملاحقتهم بسبب الجرائم التي ارتكبوها".

وتابع: "اتفق الوفدان على البناء على المبادرات القائمة لمحاربة الإرهاب، بما في ذلك مواجهة تهديدات الأيديولوجية الإرهابية".

وأكد الطرفان على "اهتمامهما بتعزيز الأمن الحدودي ومكافحة سفر الإرهابيين".

وناقش الطرفان ملفات أخرى منها "الالتزام بتحسين التعاون في مجال إنفاذ القانون والعدل والجريمة السيبرانية وإدارة السجون وإدارة الأزمات وإصلاحات القطاع العدلي".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG