رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

صدمة في المغرب بعد إقصاء المنتخب


لقطة من مباراة المغرب بنين

خلف الخروج المبكر للمنتخب المغربي من بطولة كأس أفريقيا للأمم (الكان)، وإقصاءه على يد منتخب البنين صدمة كبيرة بين المغاربة عبر عنها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي الذين كانوا يتوقعون تحقيق نتائج جيدة في هذه التظاهرة.

وكان الشوط الأول من المباراة التي جمعت المنتخب الوطني المغربي بنظيره البنيني، مساء أمس الجمعة، قد انتهى بالتعادل السلبي، قبل أن يبادر البنين بتسجيل هدف في الشوط الثاني، لحقه هدف التعادل المغربي.

وحظي المنتخب المغربي في اللحظات الأخيرة من المباراة بضربة جزاء، نفذها حكيم زياش، غير أنه لم يتمكن من تحويلها إلى هدف.

وقد اتجه الفريقان إلى ضربات الترجيح لحسم نتيجة المباراة، والتي خلق من خلالها البنين المفاجأة، حيث تمكن من إقصاء المغرب الذي كان متصدرا مجموعته في الدور الأول.

إقصاء المنتخب المغربي وخروجه المبكر من "الكان" خلف صدمة كبيرة واستياء عارمين بين المغاربة، عبرت عنها التدوينات المتفاعلة مع الموضوع على مواقع التواصل، كما عبرت عنها الصور التي تعكس حزن المشجعين الذين كانوا يتابعون المباراة في الملعب.

وقد ذهبت كثير من تفاعلات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في اتجاه انتقاد زياش لإهداره ركلة الجزاء التي كانت ستحسم المباراة لصالح المغرب، في الوقت الذي دافع آخرون عن أدائه.

المدرب هيرفي رونار، بدوره كان له نصيب وافر من الانتقادات، وهو نفسه أكد خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة أنه يتحمل مسؤولية إقصاء المنتخب وعدم تمكنه من العبور إلى دور الربع.

متفاعلون آخرون اعتبروا أن خسارة المنتخب المغربي أمام البنين، تعود إلى الاستخفاف بالخصم وهو ما تعكسه حتى تعليقات كثير من مغاربة العالم الافتراضي الذي كانوا يتوقعون الفوز قبل بداية المباراة.

  • المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG