رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

"صدمة جزائرية" بعد إقصاء المغرب.. خروج مفاجئ


نجل المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي يشاهد مباراة المغرب مرتديا قميصا مغربيا

صدمة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في الجزائر، بعد إقصاء المنتخب المغربي، الجمعة، من منافسات كأس أمم أفريقيا الجارية بمصر.

فعلى شاشات الفضائيات الخاصة تحدّث محللون رياضيون عن "الإقصاء المفاجئ"، وفق تعبيرهم، لأسود الاطلس من المنافسة أمام منتخب بنين.

فعلى قناة الشروق الخاصة، قال المحلل الرياضي محمد شعيب إن التشكيلة المغربية "كانت مرشحة للعب أدوار متقدّمة لكنّها تعرضت لإقصاء في وقت لم نكن ننتظره وأمام منافس لم نتوقّعه جميعا".

وأضاف شعيب، وهو مدافع سابق في المنتخب الجزائري "هذا درس لمنتخبنا، علينا أن نتواضع ونلعب المنافسة بواقعية ونعطي لك منافس ولكل مقابلة حقه في الاعتبار".

وعلى قناة "الهداف" الرياضية، عبر اللاعب السابق للمنتخب الوطني صالح عصاد عن صدمته الكبيرة من الإقصاء، فقال "الفريق المغربي لم يتمكن من تطوير طريقة لعبه أمام البنين، هذا الأخير الذي أبدى قوة في مواجهة المغرب".

وحسب عصاد فإن أسود الأطلس "خسروا المقابلة نفسيا ودخلهم الشكّ، بينما كان البينينيون أكثر ثقة" وأضاف "ظهر ذلك أكثر عندما ضيّع حكيم زياش ضربة الجزاء، لكن هذا لن ينقص من قيمته كلاعب ممتاز".

وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، نشر المعلق الجزائري حفيظ دراجي على حسابه في تويتر صورة لابنه الصغير مرتديا قميص المنتخب المغربي وهو يشاهد مباراة المغرب ضد بنين، وكتب "ابني محمد وسيم بقميص المغرب كان مناصرا "حزن" لخروج أسود الأطلس أمام بينين لدرجة لم أكن اتصورها بعفويته قال عندما سألته لماذا تبكي: "أحبهم يا أبي لأنهم يحبوننا".

واسترسل "هاردلك يا بني وللجماهير المغربية، رغم أن المنتخب المغربي لم يكن في المستوى بدنيا ولم يقدر على الرفع من الريتم والنسق.."

ونشر أحدهم تغريدة حملت تصريحات للمدرب الجزائري جمال بلماضي في ندوة صحفية قال فيها "شعرت بالحزن لخروج المغرب وسنتحلى بالتواضع في مواجهة غينيا".

وفي الندوة الصحفية نفسها قال لاعب المنتخب الجزائري ونادي نيس الفرنسي يوسف عطال "يجب أن نتعلم من درس خروج المنتخب المغربي بخسارة مفاجئة أمام منتخب بنين، الكرة لا تعترف بالتاريخ ومن يبذل الجهد الأكبر سيكون الفوز حليفه".

من جهته غرّد المغربي مولاي الوافي "الحمد لله رغم إقصاء المغرب باقي عندنا منتخب الجزائر الشقيق 123 فيفا لالجيري".

وفي السياق نفسه دون المعلق جزائري موحسن على حسابه في فيسبوك "المغرب الشقيق لم يخسر بعد بل هناك فريق ثان هو الجزائر، حنا البارح والله شجعناكم متنساوناش خاوتي المغاربة وغدوة كونو معانا".

ودون الجزائري مصعب بشيري على فيسبوك "الكاف هي من ساهمت في إقصاء منتخب المغرب الشقيق.. ولا يجب لوم اللاعب زياش لأنه كم من لاعب كبير أضاع ضربة جزاء ..لماذا لم يتكلم ولا أحد عن الهدف الصحيح الملغى في الشوط الأول ليوسف النصيري ".

وأضاف "ببساطة إنه تحكيم الكاف الفاسدة المرتشية التي تخاف الفرق الكبيرة وتعمل على ازاحتها لفتح طريق التتويج امام البلد المنظم! سترون مهزلة تحكيمية في لقاء فريقنا الوطني أمام غينيا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG