رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجمعة 22 في الجزائر.. "نفرح بمنتخبنا ولا ننسى وطننا"!


جانب من احتجاجات "الجمعة 14 "في الجزائر العاصمة

واصل الجزائريون مسيرات الحراك الشعبي الذي بدأ يوم 22 فبراير الماضي للجمعة الـ 22، وسار المتظاهرون في الشوارع الرئيسية للجزائر العاصمة، من ديدوش مراد وحسيبة بن بوعلي نحو ساحتي البريد المركزي وموريس أودان.

وردّد المتظاهرن شعار "دولة مدنية ماشي عسكرية"، وذلك ردا على تصريحات سابقة لقائد أركان الجيش، أحمد قايد صالح، الذي انتقد في خطاب له رفع هذا الشعار.

كما ردّد متظاهرون شعار "سلمية، سلمية"، وهم يمرون قرب المركبات التابعة لقوات الشرطة التي تم ركنها بالقرب من بوابة البريد المركزي.

كما نشر ناشطون من الحراك الشعبي شعارات على مواقع التواصل الاجتماعي، تؤكد على استمرارية الحراك بعنوان "نفرح بمنتخبنا ولا ننسى وطننا".

وعرفت الجمعة 22 من عمر الحراك الشعبي توقيف عدد من المتظاهرين من قبل قوات الشرطة، التي انتشرت بشكل لافت من ساحة البريد المركزي إلى موريس أودان.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG