رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

لأول مرة.. القصر يعلّق على طلاق الملك والأميرة!


الملك محمد السادس والأميرة سلمى رفقة ابنيهما (أرشيف)

في بيان نادر من نوعه، نفى العاهل المغربي الملك محمد السادس والأميرة سلمى، مساء السبت، "شائعات" عن هروب الأخيرة رفقة ولي العهد الأمير الحسن (16 عاما) والأميرة خديجة (12 عاما) خارج المغرب.

ورفض البيان، الذي أرسله محامي العائلة الملكية، إيريك ديبون موريتي، إلى مجلة "غالا" الفرنسية، مقارنتها بـ"أميرة أخرى"، في إشارة إلى الأميرة هيا الحسين التي هربت من الإمارات العربية المتحدة إلى بريطانيا رفقة أبنائها.

وأضاف المصدر نفسه أن هذه الشائعات "غير صحيحة بالمرة".

وفي إطار الرد المنشور على موقعها الإلكتروني، وصفت المجلة الفرنسية الأميرة سلمى بـ"الزوجة السابقة" للعاهل المغربي، في تأكيد لطلاق الملك والأميرة، وهو الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام غربية كثيرة خلال الأشهر الأخيرة، دون أن يصدر أي نفي عن القصر.

وحذر البيان من أن "الأخبار الكاذبة" التي تقوم بعض المواقع الأجنبية بترويجها "خطيرة للغاية"، وقد تجر على أصحابها "الملاحقة القضائية بتهمة التشهير".

وبخصوص مقارنة قصة الأميرة سلمى بالأميرة هيا، يقول البيان "لا تستند المقارنة سوى إلى شيء، وهو كون الاثنتين معا أميرتين".

وكانت بعض المواقع في الآونة الأخيرة قد تداولت خبر هروب الأميرة سلمى رفقة أبنائها إلى بلد آخر.

المصدر: أصوات مغاربية/ غالا

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG