رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قادة العالم يعزّون تونس في وفاة رئيسها


الباجي قايد السبسي

عَزَّى العديد من قادة العالم الشعب والحكومة التونسيين في وفاة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، صباح الخميس.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن "حزن عميق لتلقيه خبر وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي"، قائلا إنه "شخصية محورية في تاريخ تونس واستقلال البلاد".

وأضاف: "في السنوات الأخيرة، كان للرئيس التونسي دور فعال في توجيه البلاد بنجاح عبر انتقالها التاريخي والسلمي إلى الديمقراطية."

وتابع: "سيُذكر الرئيس السبسي بتصميمه الجريء على دعم الحكم الديمقراطي في تونس واحترام وتعزيز حقوق مواطنيها، بما في ذلك مناصرته القوية لحقوق المرأة والمساواة. كان الرئيس السبسي رائدا تونسيا وقائدا عربيا وأفريقيا وعالميا".

وقالت السفارة الأميركية في تونس، في بيان ، إن "شعب الولايات المتحدة يقدم خالص تعازيه للشعب التونسي في وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي".

وقال البيان إن "الرئيس السبسي كان قائدا عظيما وصديقا للولايات المتحدة".

وبعث الرئيس الجزائري، عبد القادر بن صالح، رسالة تعزية إلى الشعب التونسي أشاد فيها بـ"مسار المرحوم ونضاله المستميت في حركة التحرير التونسية والمغاربية و بجهوده في بناء بلاده بعد الاستقلال".

وأضاف: "الجزائر تشاطركم شعبا وحكومة آلامكم وأحزانكم، وتعتبر كل دمعة ذرفتها على فقده عيون الأشقاء في تونس ذرفتها أيضا عيون إخوانهم في الجزائر، تماما كما سقوا بدمائهم الزكية ودموعهم الغالية تراب ساقية سيدي يوسف وأماكن عديدة في الحدود المشتركة إبّان الثورة التحريرية".

وعزّى الملك محمد السادس، بدوره، الشعب التونسي قائلا: "تلقينا ببالغ الأسى وعميق التأثر، نعي المشمول بعفو الله، المرحوم الباجي قايد السبسي، رئيس الجمهورية التونسية، أسدل الله عليه أردية غفرانه، وأسكنه فسيح جنانه".

وأعرب العاهل المغربي عن "أحر تعازينا وأصدق مشاعر مواساتنا في رحيل أحد رجالات تونس الكبار، الذين نذروا حياتهم لخدمة بلدهم وساهموا، بكل إخلاص ونكران ذات، في بناء دولتها الحديثة".

ووجه الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، برقية تعزية إلى رئيس تونس المؤقت محمد الناصر، معبرا عن "بالغ الأسى والحزن" بوفاة السبسي، مضيفا: "أتقدم إلى فخامتكم ومن خلالكم إلى الشعب والحكومة التونسيين بأصدق مشاعر التعزية والمواساة".

وتوجه الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بـ"خالص التعازي للشعب والحكومة التونسيين".

وعبر أبو الغيط، في بيان لجامعة الدول العربية، عن "عظيم أمله في أن تتجاوز تونس حزنها على رحيل الفقيد الكبير لتتمكن من الاستمرار في بناء ديمقراطيتها وصناعة تنميتها بسواعد أبنائها المخلصين وبمعاونة شقيقاتها من الدول العربية".

وأكد بلاغ لوزارة الخارجية أن وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، تلقى مكالمات هاتفية "من عدد من وزراء خارجية الدول الشقيقة والصديقة ومن رؤساء وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية، ومن أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بتونس عبّروا فيها عن خالص عبارات التعازي والمواساة لتونس حكومة وشعبا في وفاة رئيس الجمهورية محمد الباجي قايد السبسي".

وعبر الدبلوماسيون في اتصالاتهم، وفق البلاغ، "عن عميق أسفهم لوفاة أول رئيس منتخب ديمقراطيا في تونس، منوهين بتوفقه في قيادة البلاد في مرحلة دقيقة من تاريخها وحفاظه على قيم الجمهورية وبنهجه الوفاقي الذي جلب لتونس تقدير العالم واحترامه. كما أثنى المتصلون على صلابة البناء الديمقراطي في تونس وعلى مؤسساته الدستورية، معبرين عن ثقتهم في قدرة تونس على إدارة المرحلة القادمة بكل ثقة ومسؤولية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG