رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هل تندلع نيران حرب حفتر والوفاق خارج طرابلس؟


جانب من اشتباكات طرابلس (أرشيف)

هاجمت قوات المشير خليفة حفتر السبت تمركزات قوات حكومة الوفاق في معسكر النقلية والأحياء البرية جنوب طرابلس بعد غارات جوية متبادلة على قواعد عسكرية.

وأفاد مراسل "أصوات مغاربية" في ليبيا بأن الاشتباكات ما زالت مستمرة بين الطرفين، حيث تستعد قوات الوفاق لاستعادة معسكر النقلية من جديد.

وأكد مراسلنا تعرض مقر الكلية الجوية مصراتة صباح السبت إلى قصف جوي بستة صواريخ على الأقل من طائرة دون طيار تابعة لقوات حفتر.

​ويأتي هذا الرد عقب استهداف سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق قاعدة الجفرة العسكرية الخاضعة لسيطرة قوات حفتر وسط ليبيا.

قنونو: ضرباتنا كانت ناجحة

يؤكد المتحدث باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق، العقيد محمد قنونو، أن ضربات سلاح الجو على الجفرة "نجحت في تحقيق أهدافها بعد تخطيط مخابراتي دقيق".

ويقول قنونو لـ"أصوات مغاربية": "ضربة الجفرة دمرت حظيرة طائرات مسيرة وأعطبت طائرة يوشن تستخدم لنقل الذخيرة والمرتزقة إلى ليبيا".

ويوضح قنونو أن سلاح الجو قصف مخزن للذخيرة بقاعدة الجفرة وبوابة ودان التي تتمركز بها قوات حفتر، مشيرا إلى أن قوات الوفاق تستعد لمرحلة جديدة من العمليات.

القايدي: عمليات حفتر محكمة

في المقابل، أفاد عضو مجلس النواب، علي القايدي، بأن قوات الجنرال حفتر استهدفت الكلية الجوية مصراتة بسبعة صواريخ، مما أدى إلى تدمير أهداف استراتيجية.

ويضيف القايدي في تصريحه لـ"أصوات مغاربية": "قوات حفتر قصفت أيضا قاعدة سرت الجوية ورتلا لقوات مصراتة ما بين الشويرف وبوابة السدادة".

ويرى القايدي أن "العمليات محكمة في المرحلة الأخيرة لإنهاء العمليات العسكرية جنوب طرابلس، مشيرا إلى أن "قوات حفتر لا تنوي تدمير المقدرات العسكرية للشعب الليبي لكن قوات الوفاق في مصراتة هي من أوصلت إلى هذا الأمر".

ويعتبر القايدي أن الضربات الجوية كانت مصحوبة بهجوم كبير على معسكر النقلية وعلى عدة محاور جنوب طرابلس.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG