رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

25 رجل دين موريتاني يجتمعون بولد امخيطير


لقطة من فيديو ولد امخيطير

بثّ التلفزيون الرسمي الموريتاني، ليلة السبت الأحد، كلمة جديدة للمدون محمد الشيخ ولد امخيطير يجدد فيها ما وصفها بـ"توبته" من تهمة "الإساءة" إلى النبي محمد.

وظهر ولد المخيطير واقفا يتلو نص "التوبة" أمام نحو 25 شخصا من علماء الدين في موريتانيا يتقدمهم إمام الجامع الكبير الشيخ أحمد ولد حبيب الرحمن.

وقال ولد حبيب الرحمن إن المذهب المالكي يؤكد في قضية ولد المخيطير "إذا تاب تُقبل توبته، ولكنه يُنكّل به، وهذا هو المذهب".

وقالت صحيفة "الأخبار" المحلية، نقلا عن مصادر حكومية، إن ولد امخيطير "سيغادر البلاد إلى دولة أوروبية قبل حفل تنصيب الرئيس الجديد" محمد ولد الغزواني.

وأكدت الصحيفة أن ولد امخيطير قد يغادر البلاد يوم الأربعاء المقبل، وقد تكون وجهته الأولى هي إسبانيا.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، ظهر ولد امخيطير، المحتجز منذ أزيد من خمس سنوات بتهمة "الإساءة إلى الإسلام"، في فيديو آخر بثه التلفزيون الرسمي معلنا ما سمّاه "التوبة إلى الله".

وقال محاميه، آمحمد ولد الأمين، لحظتها إن "الفيديو الذي بث يريد من خلاله الرئيس ولد عبد العزيز إظهار أنه كان يخشى رأي العلماء، لكن الحقيقة هي أنه اختطف موكله خارج القانون".

يذكر أن القضاء الموريتاني أمر بالإفراج عن محمد الشيخ ولد امخيطير، لكن السلطات ما زالت تحتجزه في مكان غير معروف منذ سنوات.

وقال الرئيس الموريتاني، العام الماضي، إن "القضاء حكم بالإفراج عن كاتب المقال المسيء محمد الشيخ ولد امخيطير، لكن يخضع لحراسة هدفها تأمينه الشخصي واستقرار البلد أيضا".

المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام موريتانية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG