رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هل يكون الزبيدي رئيس تونس الجديد؟


وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي

مع اقتراب موعد إيداع الترشحات للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، دشّن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لدفع وزير الدفاع التونسي، عبد الكريم الزبيدي، إلى الترشح لهذا السباق.

ويرى محللون سياسيون أن الزبيدي سيستفيد من عدّة عوامل من بينها قربه من الرئيس الراحل، الباجي قايد السبسي، في تحقيق نتائج جيدة في حال خوضه لهذه الانتخابات، في حين يرى آخرون أن ترشح الزبيدي قد يحيي التوجس من "العلاقة بين حاملي السلاح والعمل السياسي"

حملات مناشدة

رغم حملات المناشدة التي تروج بها صفحات على المنصات الاجتماعية، فإن وزير الدفاع لم يكشف عن موقفه بشأن الترشّح من عدمه إلى الرئاسيات.

وركزت الحملات الافتراضية في مناشدتها للزبيدي على علاقته بالرئيس الراحل، وبموقعه وزيرا للدفاع.

والزبيدي (69 عاما) هو وزير للدفاع في تونس منذ سبتمبر 2017، وسبق له شغل هذا المنصب بين 2011 و2013، علما أنه حاصل على الدكتوراه في الطب.

وسبق للزبيدي، وهو أصيل منطقة الرجيش بمحافظة المهدية وسط البلاد، أن شغل حقائب وزارية في عهد الرئيس الأسبق، زين العابدين بن علي، على غرار وزير الصحة العمومية ووزير للبحث العلمي والتكنولوجيا.

كما لم تعلن القوى السياسية عن دعمها الصريح لترشح الرجل، واكتفى رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، بالقول في تصريح إعلامي: "وزير الدفاع رجل وطني وقد خدم البلاد ونعتبره صديقا وهو مؤهل كغيره لمنصب الرئاسة ويبقى الاختيار للشعب".

وتقام الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في 15 سبتمبر القادم، وسط جدل حول هوية المرشحين لهذا السباق الانتخابي.

العبيدي: إنه مقرّب من السبسي

تعليقا على إمكانية ترشح وزير الدفاع، قال المحلل السياسي والدبلوماسي السابق، عبد الله العبيدي، إن "الزبيدي كان مقرّبا للغاية من الرئيس الراحل وقد اقترح عليه رئاسة الحكومة في مناسبتين ورفض لأسباب عائلية".

وأوضح العبيدي أن "الزبيدي كان وزيرا للدفاع في عهد الترويكا، وبالتالي فهو محل إجماع حول شخصيته، ويمكن أن يكون مرشحا توافقيا للقوى السياسية".

ويرجح المتحدث أن يقدّم الزبيدي ترشحه للانتخابات الرئاسية، مضيفا: "النهضة لا ترفضه وهو مقرّب أيضا من الدوائر التي كانت محيطة بالسبسي، كما لا يوجد سبب لأن ترفض المؤسسة العسكرية ترشحه إلى الرئاسة".

ويتايع المحلل السياسي تصريحه قائلا: "لا انتماء سياسي ضيّق للزبيدي، إذ سبق أن اشتغل في وزارات تقنية على غرار البحث العلمي وقد اختفت الموانع العائلية التي منعته في السابق من قيادة الحكومة ".

الضيفي: أستعبد ترشح الزبيدي

في المقابل، يشير المحلل السياسي المتخصص في الشأن الانتخاب، محمد الضيفي، إلى أن "الزبيدي لم يعبّر بعد عن نيته الترشح، كما لم يعلن أي حزب سياسي أو منظمة وطنية تزكيتها لهذا الوزير لخوض الرئاسيات القادمة".

وبخصوص الموانع التي يمكن أن تحول دون ترشح الزبيدي، يقول الضيفي: "الإشكال يتعلق بمسألة استقالته من وزارة الدفاع لخوض حملته الانتخابية، خاصة أن القائم بمهام الرئاسة يرغب في النأي بنفسه عن الصراعات السياسية".

ويضيف المحلل السياسي قائلا: "يُستبعد أن يشجع الزبيدي على الترشح، فضلا عن وجود أحزاب تنظر بعين الريبة إلى العلاقة بين القوات الحاملة للسلاح والعمل السياسي".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG