رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

لجنة حماية الصحافيين: ما وقع لولد امخيطير لا يجب أن يتكرر


ولد المخيطير يتلو "توبته" أمام علماء دين موريتانيين

أعربت لجنة حماية الصحافيين، اليوم الثلاثاء، عن ارتياحها بعد الإفراج عن المدون الموريتاني محمد شيخ ولد امخيطير.

وقالت اللجنة، التي يوجد مقرها في نيويوك، إن ولد امخيطير "أُطلق سراحه وغادر موريتانيا وهو حر وآمن خارج البلاد".

وحُكم على المدوّن محمد الشيخ ولد امخيطير (36 عاما) في البداية بالإعدام، وجرى تخفيف الحكم إلى سنتين في السجن، لكن بقي معتقلا رغم انتهاء فترة سجنه، وهو ما أغضب حقوقيين.

وقال منسق لجنة حماية الصحافيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شريف منصور، إنه "لأول مرة منذ حوالي خمس سنوات، لن يخشى محمد الشيخ ولد امخيطير على حياته سواء داخل زنزانته أو خارجها".

وأضاف المتحدث: "الألم والأضرار الجسيمة التي لحقت بصحته لمجرد تعبيره عن الرأي على الإنترنت مسألة يجب ألا تتكرر أبدا".

وأوقف المدوّن محمد الشيخ ولد امخيطير يناير 2014 بسبب مقالة جرى اعتبارها "زندقة" بحق النبي محمد و"ارتدادا عن الدين".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG