رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

صورة جر محتج بسلسلة وأصفاد تثير جدلا في المغرب


الصورة المتداولة

أثارت صورة يظهر فيها شخص جرى اقتياده من طرف أحد عناصر القوات العمومية في المغرب باستعمال سلسلة كبيرة طُوق بها عنقه وثُبتت بقفل، موجة من ردود الفعل بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

العديد ممن تداولوا الصورة أشاروا إلى أن الشاب الذي يظهر في الصورة بائع متجول من مدينة آسفي، وسط المغرب، تم إلقاء القبض عليه، معبرين عن غضبهم من الطريقة التي اقتيد بها باستعمال السلسلة الملفوفة حول عنقه.

وبينما ألمح معلقون إلى أن عناصر القوات العمومية هم من طوقوا عنق الشاب بالسلسلة، فقد أوضح آخرون أنه هو من كان يطوق نفسه بها كأسلوب احتجاجي.

ويُظهر فيديو الواقعة، نشره موقع "آسفي كود" المحلي عبر قناته على يوتيوب، يوم السبت الأخير، أن الأمر يتعلق ببائع متجول ألقي عليه القبض بينما كان يحتج وهو يطوق عنقه بسلسلة ثُبتت بقفل كبير وذلك بسبب عدم تمكينه من الاستفادة من مكان للبيع داخل السوق، وفق ما صرح به لذات المصدر.

كما كشف الموقع عبر فيديوهات أخرى نشرها في اليوم نفسه حدوث "مواجهات" بين الباعة المتجولين والقوات العمومية في "حي كورس" بمدينة آسفي.

في المقابل، أوضح موقع لوسيت آنفو، تعليقا على الصورة التي خلقت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الشاب هو من طوق نفسه بتلك السلسلة، وذلك "احتجاجا على الحملة التي تقودها السلطات المحلية بمدينة آسفي وبالضبط بحي الكورس، ضد الباعة المتجولين الذين احتلوا جميع الشوارع العمومية".

وفي الوقت الذي اشتكى الشاب الذي يظهر في الصورة المذكورة من قائد المنطقة، وقال إنه يطارده منذ أشهر، فقد نشر موقع زنقة 20، خبرا يوم السبت الماضي يقول إن "قائد مقاطعة حي الكورس بآسفي تعرض للضرب والتنكيل من طرف باعة جائلين احتلوا الشارع العام".

كما "تعرض عون سلطة للضرب والاعتداء من طرف الباعة الجائلين"، وفق المصدر نفسه.

في المقابل، تداولت وسائل إعلام مغربية بيانا منسوبا لسلطات مدينة آسفي تفيد بأن "الشخص الظاهر بهذه الصور هو بائع متجول قام من تلقاء ذاته في شكل احتجاجي بتكبيل نفسه بواسطة سلسلة على مستوى العنق وإحكام ربطها بقفل مع العربة المجرورة التي يعرض عليها سلعه، وذلك في مسعى منه لإعاقة عمل اللجنة المحلية المكلفة بتنظيم الباعة الجائلين وتحرير الملك العام بمحاذاة السوق النموذجي "البركة" بحي الكورس بمدينة آسفي، يوم السبت 27 يوليوز 2019".

وأوضح البيان أنه "سبق للمعني بالأمر أن قام خلال الأسابيع الأخيرة بحشد وتحريض الباعة الجائلين على مواجهة عمل السلطات العمومية وعرض السلع بالشارع العام المقابل للسوق المذكور، مهددا في تصريحات مصورة لأحد المواقع الإلكترونية بالانتحار في حال منعه من البيع بالشارع العام".

وأضاف البيان: "عند قيام اللجنة المكلفة بعملها لتحرير الشارع العام، أقدم المعني بالأمر على الفرار من عين المكان، لكونه موضوع متابعات قضائية، حيث اقتحم إحدى الصيدليات المتواجدة بنفس الحي، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من طرف أعضاء اللجنة تجنبا لأي محاولة منه للانتحار ونزولا عند طلب صاحب الصيدلية بإجلائه من محله، حيث تم تسليمه للمصالح الأمنية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG