رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سلامة: لم أحصل على معلومات من حفتر حول مصير سرقيوة


النائبة الليبية سهام سرقيوة

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، إنه لم يحصل على أي معلومات من المشير خليفة حفتر حول مصير النائبة الليبية سهام سرقيوة، التي اختطفها مسلحون مجهولون منذ 17 من شهر يوليو الماضي.

وأضاف سلامة، في مقابلة مباشرة مع قناة "ليبيا الأحرار"، إنه ذهب إلى حفتر وأثار معه موضوع سهام سرقيوة مباشرة يوم الأحد الماضي، مضيفا أن الأمم المتحدة "مهتمة جدا بهذه المسألة" و"لن تقبل بالسكوت عن وضعها".

وتابع المبعوث الأممي قائلا: "كنا أول من ندّد بهذا العمل الوحشي، وسأعمل مع كل الدول التي لها تأثير في المنطقة الشرقية حتى يتم إطلاق سراح سرقيوة".

وخطف مسلحون النائبة بعد ساعات من انتقادها المشير خليفة حفتر، وأصيب زوجها بطلق ناري عندما حاول مقاومة اختطافها.

وانتقدت سرقيوة (56 عاما) الهجوم المتواصل الذي تشنه قوات حفتر على طرابلس، عاصمة ومقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

وأشار سلامة إلى أنه طلب من حفتر مكان تواجد سرقيوة وما إذا كانت على قيد الحياة، مردفا: "كان الرد أن المعلومات غير متوفرة، لكن سيُعطينا المعلومات عندما تكون. سنبقى نسأل عنها يوميا".

وبخصوص استمرار الحرب في ليبيا وعجز مجلس الأمن الدولي عن توحيد موقفه حيال النزاع، قال سلامة إن "السبب بصراحة ووضوح هو أن الدول منقسمة حيال الملف الليبي"، مضيفا أن "انقسام الأسرة الدولية صعّب مهمة" إيجاد حل لما يقع في ليبيا.

واستدرك "ولكن اجتماع هذه الدول المنقسمة حول قرار واحد ليس مستحيلا، لا سيما بعد ما قمنا به من ترميم للموقف الدولي".

وقال أيضا إن "هناك بين دول العالم من يقول شيئا ويفعل شيئا آخر، وهناك من لا يريد أن يدخل المعمعة الليبية أصلا، ودول أخرى تحاول إيجاد حل للأزمة".

المصدر: أصوات مغاربية/ قناة "ليبيا الأحرار"

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG