رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فنانة جزائرية لوزيرة الثقافة: إعانتكم إهانة!


وزيرة الثقافة والفنانة نضال الجزائري

نفت الفنانة نضال الجزائري، في تسجيل نشرته على صفحتها في فيسبوك، أن تكون وزيرة الثقافة مريم مرداسي استقبلتها في مكتبها.

وقالت الفنانة الجزائرية إن مرداسي وضعت منشورا في صفحتها قالت في إن وزارتها تكلفت بها وسلمتها مبلغا ماليا، وهو ما كذّبته نضال الجزائري.

واضطرت نضال الجزائري لأن تعيش حالة تشرد بعد إفراغها كوخها القصديري الذي تقيم فيها رفقة أبنائها ووالدتها، بفعل الأمطار التي تساقطت في الأيام الماضية على العاصمة، ولقيت حالتها تضامنا كبيرا من مواطنين وفنانين.

ودفع تضامن السلطات المحلية مع الفنانة إلى التحرّك، واعدة بتسليمها سكنا كانت نضال دفعت أقساطه المالية.

وخاطبت نضال وزيرة الثقافة قائلة: "كلموني بالهاتف وطلبوا مني الحضور إلى مقر ديوان حقوق التأليف وسلموني صكّا ماليا بمبلغ هزيل.. وأنا أقول للوزيرة هذه ليست إعانة بل إهانة.. إهانة في حق الفنان.. أنا لا أتسوّل، أنا أطالب بحقّي".

وأضافت: "لماذا تقولين إنك استقبلتني؟ أنا لم أطلب منك إسكاني لأن هذا ليس من مهام وزارة الثقافة، أنا أسعى للحصول على حقي في السكن لدى مصالح البلدية".

ونظم فنانون الجزائريون، اليوم الأربعاء، وقفة تضامنية مع نضال أمام مقر وزارة الثقافة، ووجهت الفنانة كلمة لوزيرة الثقافة وطالبتها بعدم الحديث باسمها مستقبلا فيما طالب آخرون برحيلها.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG