رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نزار للعسكريين بالجزائر: كيف تقبلون بهذا الوضع؟


الجنرال المتقاعد خالد نزار

هاجم وزير الدفاع الجزائري السابق خالد نزار، رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، في تسجيل فيديو.

وقال نزار في فيديو وجّهه لأفراد الجيش الجزائري: "كيف يمكننا أن نقبل بالوضع الشاذ الذي نعيشه؟ نائب وزير (يقصد قايد صالح) يلغي الوزراء والوزير الأول ورئيس الدولة المؤقت.. إننا نعيش عالما مقلوبا حقا".

ودعا نزار، وهو رئيس مجلس الدولة الجزائري الأسبق، في الوقت نفسه إلى إطلاق حوار بين المدنيّين والعسكريين، قائلا: "الحوار بين المدنيين والعسكريين يجب أن يستمر.. يجب أن يقبل المدنيون والعسكريون بالتحاور في ما بينهم.. المدني هو الذي ينبغي أن يتخذ القرارات الكبرى المتعلقة بالحرب والسلم، بينما يتولى العسكري تنفيذ معظم القرارات".

وأضاف: "يجب أن يقوم الحوار بينكم أنتم العسكريون والمدنيون على الاحترام المتبادل والبحث عن السلم الاجتماعي وهدفا أخلاقيا.. وبناء علاقة جديدة بين المدنيين والعسكريين على أساس سلام دائم".

وتحدّث نزار عن العشرية الدموية التي عاشتها الجزائر في التسعينيات، وعبّر عن استعداده لكشف ما حدث فيها، قائلا: "إن جراح الحرب والأحداث المأساوية المختلفة في بلدنا لا تزال مفتوحة ولقد عانى آلاف الأشخاص.. أنا أول الحريصين على فتح هذا النقاش وتحديد مسؤوليات الجميع في مأساتنا الوطنية في جو من الهدوء والسكينة".

وهاجم نزار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وقال إنه قاد الجزائر إلى "كارثة" قرابة 20 سنة، موضحا أنه كان ضد ترشّح بوتفليقة لعهدة ثانية في 2003.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG