رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب البُوركيني.. وزيرة فرنسية تهاجم جزائريات!


نادين مورانو

عادت وزيرة التكوين المهني الفرنسية السابقة نادين مورانو إلى تصريحاتها المعادية للمهاجرين الأفارقة والمسلمين في بلادها، وتحديدا مرتديات الحجاب، اللاتي سبق وهاجمتهنّ.

واستهدفت مورانو المحجّبات الجزائريات، من خلال تغريدة قالت فيها "على النساء اللائي يردن فرض ثقافتهن، التي لا نريدها في فرنسا، أن يأخذن طائرة ويغادرن نحو الجزائر".

وأضافت "في فرنسا، النساء من قبيلكن يعتبرن سُبّة لكفاح أمهاتنا وللحرية".

وجاءت تصريحات مورانو ردا على تغريدة نشرتها امرأة محجبة قالت إنها طُردت من متنزه مائي بسبب ارتدائها لـ "البوركيني"، وهو لباس سباحة يغطي الرأس والجسد يشبه الحجاب.

وليست هي المرة الأولى التي تهاجم فيها الوزيرة السابقة في عهد نيكولا ساركوزي المسلمات، ففي 2013 وبينما كانت على شاطئ البحر شاهدت امرأة ترتدي النقاب، فطلبت منها خلع ثيابها كونها "لا تناسب المكان".

وفي 2014 هاجمت امرأة منتقبة في "محطة الشرق" بباريس، وغردت على "توتير": "لقد التقيت امرأة في محطة الشرق كانت ترتدي نقابا وطلبت منها نزعه، لكنها لم تبال وواصلت طريقها! حينها أبلغت شرطة المحطة لأسباب أمنية، لأننا لا ندري في الحقيقة من يختبئ وراء هذا اللباس وهل يمثل خطرا على أمن المواطنين الفرنسيين".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG